الإثنين: 22/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية تعقد مؤتمرا صحفيا حول الوضع الانساني في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 03/07/2006 ( آخر تحديث: 03/07/2006 الساعة: 22:34 )
القدس-معا- عقدت لجنة القدس في شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية اليوم مؤتمرا صحفيا في فندق الأمبسادور في القدس حول الأوضاع الإنسانية والصحية والإقتصادية في قطاع غزة وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشارك في المؤتمر العديد من القنصيلات والمؤسسات الدولية العاملة في فلسطين بالإضافة إلى المؤسسات الأهلية.

وافتتحت المؤتمر رانيا قطينة منسقة شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية مشيرتاً إلى الحالة الكارثية الانسانية في القطاع وموضحة موقف الشبكة من استمرار تدمير المنشئات والمباني وقتل المدنيين وترويعهم.

من جانبه أكد د. أحمد مسلماني مدير عام اتحاد لجان العمل الصحي في كلمته عن الحالة الصحية واوضع الإنساني والصحي في القطاع الذي يتسم بالصعوبة البالغة خاصة وضع الأطفال الذين يعانون من الترويع والهلع، مشيراً إلى أن هناك 22 مستشفى في قطاع غزة تحتاج إلى الكهرباء والطاقة وهي أخذه بالنفاذ، كذلك وجود أكثر من 2500 طفل يعانون من الربو (إلتهاب رئوي) وهم بحاجة إلى الأوكسجين الذي يعتمد في انتاجه على الطاقة الكهربائية، إلى جانب عن الحوامل والولادات وهي تتجاوز 235 حالة يوميا، على الأقل 50 منهم في حالة الخطر وتحتاج إلى تدخل طبي مناسب.

وأشار المسلماني إلى وجود 150 طفل يعاونو من حالة نفسية ومعنوية ، إلى جانب المرضى النساء والأطفال العالقون في نعبر رفح وهم في وضع إنساني خطير.
ودعا المجتمع الدولي الى اعتبار هذا العدوان على أنه يشكل جريمة حرب، مؤكداً على مناشدةالعالم لتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني، ودعا المؤسسات الإنسانية والطبية للوقوف بجدية والخروج عن الصمت بإتجاه ضمان إدخال الإمدادت الإنسانية.

من جانبه أشار ممثل مؤسسة الحق ماركو أوبرغ إلى الحالة القانونية مؤكداً على أن قطاع غزة حسب القانون الدولي محتل كاملاً، ودولة الإحتلال تتحمل المسئولية الكاملة حسب اتفاقية جنيف الرابعة وخاصة المادة رقم 146، محملاً الإحتلال تردي الوضع الإنساني والمخاطر الشديدة التي قد تنجم عن العمليات الحربية، وداعياً الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف إلى إلزام دولة الاحتلال باحترام الاتفاقية ، وفرض عقوبات جزائية عليها.

ووزعت الشبكة ملفاً يحتوي المعلومات الكاملة عن الأوضاع الإنسانية بما فيه مخاطر انقطاع التيار الكهربائي وامدادات المياه على القطاع.