الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

أمين عام مجلس الوزراء: هناك خطة كاملة لتفادى اى أزمات قد تنجم جراء العدوان على محافظات الوطن

نشر بتاريخ: 04/07/2006 ( آخر تحديث: 04/07/2006 الساعة: 18:40 )
خان يونس-معا- أكد محمد عوض أمين عام مجلس الوزراء ،الى اهمية الوصول الى حلول ومخارج حقيقة وفقاً لخطة طارئة محكمة لتفادي أي أزمات قد تنجم، جراء العدوان الإسرائيلي المتصاعد على كافة محافظات الوطن، مشدداً على أهمية التعاون المشترك من أجل إحداث فعالية أكثر في البرامج الكفيلة بمواجهة الأزمة لاسيما على صعيد البلديات والمؤسسات المختلفة بالمحافظات .

وبين عوض أن الخطة تولي اهتماما بتوفير مصادر المياه اللازمة للشرب ولتأدية المتطلبات الأخرى للحياة، بالإضافة إلى توفير الكهرباء والإنارة المطلوبة للعمل في المنازل والمصانع والمستشفيات، إلى جانب إيجاد مراكز لإيواء الأسر في حال تصاعد العدوان عبر تدمير منازل و تهجير أصحابها.

وأشار عوض خلال لقائه ومحافظ خان يونس الدكتور اسامة الفرا ورؤساء البلديات في المحافظات الجنوبية وزير الصحة اليوم ، إلى أن الاحتلال لا يزال يواصل اعتداءاته الممنهجة في على كافة الصعد خاصة على الطواقم الطبية و طواقم الإسعاف والطوارئ وتدمير كافة مقومات الحياة الأساسية للشعب الفلسطيني.

من جانبه اهاب وزير الصحة خلال اللقاء ،المواطنين باخذ أقصى درجات الاستعداد حتى يتم تجاوز المعاناة التي يمر بها الشعب الفلسطيني ، موضحاً أن الاحتلال يتعمد في حصاره للمدن الفلسطينية فرض سياسة إغلاق كافة المعابر والمنافذ الحيوية ، ومنع دخول كافة المتطلبات الضرورية لاسيما المستلزمات الصحية والأدوية .

وناشد وزير الصحة الفلسطيني المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والتعامل مع الظروف الراهنة وفقاً لما تقتضيه الإمكانيات المتوفرة.

من جانبه أطلع د. الفرا الحضور على آخر الاستعدادات الطارئة التي قامت بها المحافظة منذ اليوم الأول من بدء الحملة العدوانية التي أطلقها الاحتلال تحت أسم أمطار الصيف، مؤكداً أن لجنة الطوارئ المركزية باتت تعمل بشكل متواصل على مدار الـ24 ساعة من أجل تخفيف المعاناة عن المواطنين، مشيراً إلى أن آلاف الأسر باتت تعاني من حالة الفقر ونقص في المواد التموينية ، لاسيما مع تواصل قوات الاحتلال سياستها من حصار وتجويع وتدمير، مبيناً أن المحافظة تعرضت خلال الأيام القليلة إلى عدوان كبير في العديد من المحاور براً وجواً وبحراً، خاصة في المناطق الحدودية في المناطق الشرقية والفخاري، ومنطقة المواصي عن طريق الزوارق البحرية الإسرائيلية.

وبين الفرا أن لجان حصر الأضرار تقوم حالياً في رصد الخسائر التي تتعرض له المنطقة، خاصة ما قامت به آليات الاحتلال من تدمير للبنايات والمنشآت السكنية وتجريف مساحات أراضي للمواطنين.