وزارة الإعلام تستنكر الاعتداء الإسرائيلي على المؤسسات المدنية الفلسطينية وتعتبره تهديداً بالاتجاه الخطأ

نشر بتاريخ: 05/07/2006 ( آخر تحديث: 05/07/2006 الساعة: 10:40 )
غزة -معا- استنكرت وزارة الإعلام، اليوم استمرار قوات الاحتلال الاسرائيلي في قصف المؤسسات المدنية الفلسطينية، واعتبرته رسائل تهديد في الاتجاه الخطأ، مؤكدة أن الاحتلال لن ينجح من خلاله تسجيل تراجع فلسطيني رسمي وشعبي عن الثوابت الوطنية.

وأكدت وزارة الإعلام في بيان وصل "معا" نسخة منه، أن التصعيد ضد الحياة المدنية الفلسطينية، والحصار اللاإنساني المفروض على الشعب الفلسطيني لن يخدم الهدوء في المنطقة، ولن يوفر الحياة الآمنة لشعوبها بما فيها الشعب الإسرائيلي نفسه.

وحذرت وزارة الإعلام من استمرار تعنت حكومة أولمرت، وصم الآذان عن أي حل دبلوماسي وسياسي للأزمة، مضيفة ان من شان ذلك خلق حالة من التشتت والتوهن وفقدان البوصلة.

ودعا البيان على ضرورة التحرك الدولي الرسمي والشعبي، إعلامياً وسياسياً واقتصادياً وميدانياً للجم ما وصفه "بالهيجان الإسرائيلي".

وحمل البيان قادة العالم، ومنظمات المجتمع المدني المسؤولية السياسية والأخلاقية تجاه ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي من جرائم ضد الشعب الفلسطيني.