الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل توافق على تسليم جثمان الشهيد محمود حيمور الذي استشهد صباح اليوم في مخيم عين السلطان باريحا

نشر بتاريخ: 05/07/2006 ( آخر تحديث: 06/07/2006 الساعة: 00:12 )
اريحا - معا- افادت مصادر امنية فلسطينية في اريحا ان اسرائيل وافقت على تسليم جثمان الشهيد الذي اغتالته قوات الاحتلال اليوم في مخيم عين السلطان بمدينة اريحا, بعد محاصرة منزله في المخيم.

وأفاد مراسلنا أن حوالي30 الية عسكرية اقتحمت مدينة اريحا من كافة المحاور في عملية عسكرية واسعة, وتمركزت في مخيم عين السلطان مستهدفة منزل محمود شاهين حيمور ( 35 عاماً) من كتائب الاقصى.

واضاف الشهود أن قوات الاحتلال والقوات الخاصة تمكنت من اعتقال حيمور بعد اصابته وهو ما يزال على قيد الحياة وبعد ذلك اقدمت على اغتياله.

وفي اعقاب ذلك قامت سيارات اسعاف فلسطينية بنقل جثمان الشهيد الى مستشفى اريحا الحكومي.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتدت على المواطن محمد سامي الكردي ( 25 عاماً) عندما حاولت الاستيلاء على منزله لتحويله الى ثكنة عسكرية, حيث قام جيب عسكري بدهسه واصابه بجراح نقل على اثرها الى المستشفى.

من جانبها ادعت مصادر اسرائيلية أن حيمور أطلق النار على قوات الاحتلال التي حاصرت منزله وحاول الهرب الا أن القوات التي ردت باطلاق النار تمكنت من قتله, مضيفة أنها عثرت خلال تفتيش منزله على حقيبة تحتوي على عبوة ناسفة.

واتهمت اسرائيل حيمور بالمسؤولية عن قتل سائق سيارة عمومية اسرائيلية يدعى سمحة رون سنة 2000.