الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المركز الإعلامي لبلديات محافظة خان يونس يستنكر العدوان الإحتلالي على قطاع غزة

نشر بتاريخ: 06/07/2006 ( آخر تحديث: 06/07/2006 الساعة: 14:52 )
خان يونس -معا- استنكر المركز الإعلامي لبلديات محافظة خان يونس، اليوم إستمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في ظل الصمت العالمي المطبق بإتجاه ما يجري من جرائم إسرائيلية طالت النساء والأطفال، وكبار السن، وكافة المنشآت المدنية والسيادية في القطاع.

وأكد المركز في بيان وصل "معا" إن الإنتهاكات الخطيرة التي ينفذها يومياً جيش الإحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني وظروف الحصار الإقتصادية التي يعاني منها ، تهدف في حقيقتها إلى كسر صمود الشعب الفلسطيني في وجه الحصار ، مضيفا ان قضية الجندي الأسير في قطاع غزة تعتبر ستاراً وهمياً لتنفيذ المزيد من جرائم الحرب بحق الفلسطينيين.

وشدد المركز أنه ينظر بخطورة بالغة لإستمرار العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، ومقدراته السياسية، ومنشآته المدنية ورموزه الوطنية .

وطالب البيان المؤسسات الحقوقية، والمجتمع الدولي، واللجنة الرباعية بضرورة التدخل الفوري والسريع لنجدة الشعب الفلسطيني من حرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها من قبل جيش الإحتلال، داعياً في الوقت ذاته رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن " ورئيس الوزراء إسماعيل هنية بالتحرك العاجل لتقديم سبل الحماية اللوجستية، لأبناء شعبنا والوقوف بجدية تجاه الأزمة المتفاقمة التي تعاني منها بلديات محافظة خان يونس .

ووجه المركز في بيانه دعوة لكافة السكان والمعنيين والمؤسسات الرسمية والحكومية، ومشافي المدينة والمراكز الطبية والصحية إلى إتباع إرشادات البلديات بترشيد وتقنين استهلاك المياه، إلى جانب مناشدة المواطنين لتأمين احتياجاتهم من المياه وتخزينها في عبوات كبيرة، مضيفاً أن كمية المياه أصبحت قليلة وغير منتظمة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة خان يونس وباقي محافظات الوطن.

وأكد البيان أن إستمرار تقديم خدمات البلديات وترشيد استهلاك المياه في ظل الظروف الإحتلالية القاهرة على انها واجب وطني وأخلاقي يجب المحافظة عليه وحمايته.