الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس بلدية غزة يحذر من وقوع كارثة بيئية وصحية جراء تفاقم مشكلة نفاذ المحروقات

نشر بتاريخ: 06/07/2006 ( آخر تحديث: 06/07/2006 الساعة: 15:32 )
غزة- معا- حذر رئيس بلدية غزة الدكتور ماجد أبو رمضان من مغبة وقوع كارثة بيئية وصحية خطيرة جداً في المدينة, ذات الكثافة السكانية العالية جداً, جراء تفاقم مشكلة نفاذ المحروقات.

وشدد أبو رمضان في بيان وصل"معا" نسخة عنه على أن المدينة معرضة لخطر انتشار وتفشي الأمراض والأوبئة, في حال استمرار هذه المشكلة, نتيجة عدم توفر قطع الغيار لآليات وسيارات إدارة الصحة والبيئة وقسم النظافة .

وأوضح د. ابو رمضان ان 80 بالمائة من آليات البلدية توقفت عن العمل بالأمس نتيجة إما لنفاذ المحروقات أو عدم توفر قطع الغيار, وهو ما أدى إلى عدم تمكن قسم النظافة من ترحيل مئات الأطنان من النفايات الصلبة من مناطق وأحياء المدينة المختلفة إلى مكب النفايات شرقي المدينة.

وطالب د. أبو رمضان المواطنين المساعدة في التخفيف من وطأة هذه المشكلة الخطيرة جداً من خلال اتباع التعليمات والتوجيهات الصادرة عن البلدية بخصوص التعامل الصحيح مع النفايات الصلبة وفي مقدمتها التقليل قدر الإمكان من كمية النفايات المنزلية والعمل على فصل نفايات المطبخ المشبعة بالسوائل عن النفايات الصلبة المنزلية الأخرى.

كما طالب المواطنين التخلص من نفايات المطبخ إما عن طريق إطعامها للدواجن أو الطيور المنزلية أو عن طريق الدفن, إذا توفر مكان لذلك أما حال لم يتوفر ذلك فيجب تصفيتها من المياه ووضعها في أكياس سليمة محكمة الإغلاق, منعاً لتناثرها في الشوارع وانبعاث الروائح الكريهة منها وتجمع الحشرات والذباب في محيطها.

ودعا د. أبو رمضان أبناء المدينة إلى التعامل مع القضايا الصحية والبيئية على أعلى درجة من المسئولية, لأن الشعب الفلسطيني يتعرض لعدوان شامل, مطالبا التلاحم والتعاضد وتحمل كل منا لمسؤولياته على الوجه الأكمل, حتى تخفف من وطأة النتائج المدمرة لهذا العدوان، محذراً من مغبة الاستهتار بأية تعليمات أو توجيهات صادرة عن البلدية أو غيرها من المؤسسات الخدمية.

وأكد د. أبو رمضان أن مئات العاملين في قسم النظافة, يعملون على مدار الساعة بنظام الدوريات المتتالية, ضماناً لجمع وترحيل 600 طن من النفايات المنزلية الصلبة يومياً .