بدعم من الإغاثة الإسلامية العالمية :جمعية الفلاح الخيرية توزع 1400 طردا غذائيا في جباليا

نشر بتاريخ: 08/07/2006 ( آخر تحديث: 08/07/2006 الساعة: 11:54 )
غزة - معا - بدأت جمعية الفلاح الخيرية اليوم السبت، بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة الإغاثة الإسلامية بتوزيع 1400 طردا غذائيا على مواطني جباليا شمال قطاع غزة.

وأشاد رئيس الجمعية، رمضان طنبورة، بالدور الذي تلعبه الإغاثة الإسلامية العالمية في دعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، ورفع المعاناة عنه، مؤكدا على الجهود الجبارة التي تقوم بها، وتعاملها مع الجمعيات الأهلية الفلسطينية، دون تحيزا حزبيا او تنظيميا.

وقدم طنبورة الشكر إلى مؤسسة الإغاثة الإسلامية العالمية على الثقة التي أولتها لجمعية الفلاح الخيرية في جباليا، رغم كثرة المؤسسات العاملة فيها مما يزيد المسؤولية على كاهل الجمعية.

وقال الشيخ طنبورة " أن الطرود الغذائية الـ ( 1400 ) تم تخصيصها من قبل مؤسسة الإغاثة الإسلامية العالمية على ( جباليا و النزلة ومخيم جباليا )، موضحا انها قسمت مناصفة 50% للأسر الفقيرة، و50 للموظفين التي تقل مرتباتهم عن 2000 شيكل والذين لم يتسلموا مرتباتهم منذ 4 شهور، وقد شمل توزيع الطرود ( موظفين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والعاملين في المساجد وتحفيظ القران , وموظفي بلدية جباليا النزلة وموظفي المؤسسات الخيرية العاملة في مدينة جباليا النزلة ومخيمها ).

وأكد الشيخ طنبورة " على أن جمعية الفلاح هي جمعية خيرية غير مسيسه مستقلة بذاتها، تسعى إلى خدمة المواطنين من خلال 11 مركزا خيريا منها مركز الفلاح الطبي التخصصي ومركز الفلاح للعلاج الطبيعي ومركز الفلاح للخياطة والتطريز ومركز الفلاح التعليمي.

وانتقد الشيخ طنبورة بعض المؤسسات الداعمة والتي تسيس العمل الخيري وتقيده بمنظور حزبي وهذا جعل المؤسسات الخيرية تقابل معوقات كبيرة جدا في العمل الخيري .