الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الفلسطينيون ينجحون بكسب قضايا تعويضات ضد تل ابيب بـ 89 مليون شيقل

نشر بتاريخ: 15/09/2010 ( آخر تحديث: 15/09/2010 الساعة: 13:51 )
بيت لحم- معا- كشفت صحيفة "هأرتس" عن تفاصيل القضايا التي رفعها العديد من الفلسطينيين وكذلك بعض الاجانب على اسرائيل نتيجة العمليات العسكرية للجيش الاسرائيلي خلال الانتفاضة الثانية، والتي اوقعت العديد من الضحايا بين شهداء ومصابين، حيث دفعت اسرائيل حتى الان 89 مليون شيقل كتعويض للفلسطينيين والاجانب في حين تم رفض العديد من القضايا في الوقت الذي لا زالت بعض القضايا تبحث حتى الان.

وبحسب هذه التفاصيل التي نشرت اليوم الاربعاء في "هارتس": "فقد وصلت القضايا التي تم اصدار قرار بها لصالح المتضررين الى 524 قضية، بحيث دفعت اسرائيل جراء ذلك 89 مليون شيكل، في حين تم رفض مئات القضايا الاخرى خلال العشر سنوات الماضية من قبل وزارة الجيش الاسرائيلي وكذلك المحكمة.

واضافت الصحيفة ان وزارة الجيش الاسرائيلي ومن خلال المستشار القانوني تنظر بمئات القضايا التي يتم رفعها من قبل المتضررين الفلسطينيين والاجانب جراء العمليات العسكرية الاسرائيلية، حيث تم وضع بعض القوانين الجديدة للحد من رفع القضايا على اسرائيل، بحيث لاينظر في أي قضية اذا مر عليها اكثر من سنتين، وكذلك القانون الذي اقره الكنيست الاسرائيلي والذي يسمح للجيش الاسرائيلي الاعلان عن منطقة محددة كمنطقة صراع "باثر رجعي" حتى لا يستطيع المتضرر في هذه المنطقة رفع قضية ضد اسرائيل، وكذلك لاينظر في أي قضية مرتبطة باي شاب فلسطيني تعتبره اسرائيل من "الارهابيين" ، كذلك تم وضع سقف اعلى من وزارة الجيش للتعويض في حادث يصل الى 107 الاف شيقل، حيث كان يرفض العديد من الفلسطينيين عمل تسوية مع وزارة الجيش الاسرائيلي ويلجأون الى المحكمة التي كانت تنظر في القضية وتصدر قرارها والمبلغ الذي يجب ان يدفع كتعويض.

واشارت الصحيفة انه بالرغم من هذه القيود التي وضعتها اسرائيل وبالرغم من قرار المحكمة العليا الاسرائيلية التي نظرت في القانون الذي اقرته الكنيست الاسرائيلي، والسماح للمتضررين في منطقة الصراع بالمطالبة بالتعويض ضمن قيود محددة وضعتها المحكمة العليا الاسرائيلية، فان المئات من القضايا التي تم رفعها خلال السنوات الماضية ضد اسرائيل، والتي استطاع العديد من الفلسطينيين وكذلك الاجانب كسب هذه القضايا، والتي كلفت اسرائيل حتى الان 89 مليون شيكل، فان العديد من القضايا لازالت تُبحث وابرزها القضية الموجودة الان في المحكمة من عائلة ناشطة السلام الامريكية راشيل كوري، حيث تتهم عائلتها سائق الجرافة الاسرائيلية بقتلها عمدا لكونه كان يشاهدها.