الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس "الموساد" على رأس قائمة الاغتيال انتقاما لعماد مغنية

نشر بتاريخ: 15/09/2010 ( آخر تحديث: 15/09/2010 الساعة: 17:34 )
بيت لحم- معا- لم ينف حزب الله اللبناني، الانباء التي نشرتها احدى الصحف الكويتية، حول قائمة اغتيالات اعدها الحزب لجنرالات الاحتلال لتصفيتهم، حيث تم تصنيفهم على اوراق اللعب، كما فعلت القيادة الامريكية، مع نظام صدام حسين، عقب احتلال العراق، وذلك انتقاما لاغتيال المسؤول العسكري لحزب الله اللبناني عماد مغنية، حيث يظهر رئيس جهاز "الموساد" مائير داغان على رأس القائمة.

وبحسب ما نشر موقع "قضايا مركزية" العبري اليوم الاربعاء، "فان حزب الله اللبناني سبق واعلن انه سيقوم بالانتقام من المسؤولين عن اغتيال عماد مغنية، بغض النظر عن انهاء مهامه في الجيش أو المخابرات الاسرائيلية، وسيبقى الحزب يطارد هؤلاء الجنرالات حتى يدفعوا الثمن جراء اقدامهم على اغتيال مغنية".

واضاف الموقع ان حزب الله اللبناني وضع رئيس "الموساد" على رأس القائمة كونه المسؤول من الناحية الميدانية عن عملية اغتيال مغنية، ويأتي في الترتيب الثاني جابي اشكنازي والذي كان يشغل وقت عملية الاغتيال نائب رئيس الجيش الاسرائيلي، وفي المرتبة الثالثة رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية عاموس يدلين، ويأتي خلف هؤلاء الـ 3 كبار الضباط في الاجهزة الامنية والجيش الاسرائيلي.