الخميس: 23/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

بعد تمزيق القرآن بالقدس: ابو شعر يدعو لهبة جماهيرية نصرة لكتاب الله

نشر بتاريخ: 15/09/2010 ( آخر تحديث: 15/09/2010 الساعة: 12:31 )
غزة- معا- استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية رئيس لجنة القدس بالحكومة المقالة الدكتور طالب أبو شعر إقدام مجموعة من المتطرفين اليهود بتمزيق نسخ من القرآن الكريم والدوس عليها بأقدامهم وسط شارع يافا بمدينة القدس.

ونوَّه الوزير إلى أن هذا الجرم الديني يتطلب تأجيجاً صارخاً من الرأي العام العربي والإسلامي ضد تلك الممارسات التي فاقت كافة الحدود المنطقية والدينية وتجاوزت كافة القوانين والأعراف والشرائع الإسلامية التي تنص على حفظ القران الكريم تيمنا بقوله تعالى: "بل هو قران مجيد في لوح محفوظ".

وندَّد رئيس لجنة القدس بهذا الانتهاك الصارخ لكتاب الله العزيز، مؤكداً على أن كافة الأديان والكتب السماوية لها شانها العظيم ومكانتها الإيمانية في نفوس المسلمين جميعاً إلا أن بعض السفهاء من المتطرفين الغربيين ينظرون إلى الإسلام نظرة سطحية تنم على العنصرية والحقد الدفين له ولأسسه القويمة.

وأشاد الوزير بدور المواطن المقدسي محمد منير الذي لم يقف مكتوف الأيدي عندما شاهد كتاب الله ممزقاً وملقى على الأرض ويداس عليه باقدام حاقدة حيث قام بجمع أوراق القرآن المبعثرة ولملمتها وحفظها من دنس الاحتلال إلا أن المتطرفين تعرضوا له بالضرب والتنكيل والشتائم.

وطالب الدكتور أبو شعر كافة العلماء والأئمة ورجالات الدين بنصرة كتاب الله في ظل الهجمات الشرسة المتعددة التي تحدث بحقه من قبل بعض المتطرفين السفهاء الذين يهاجمون الإسلام وركائزه بكافة السبل غير المشروعة على كافة الصعد الدينية والفكرية والسياسية.