الاحتلال يشدد الاجراءات العسكرية في محيط نابلس ويمنع من تقل اعمارعم عن 36 عاماً من مغادرتها

نشر بتاريخ: 09/07/2006 ( آخر تحديث: 09/07/2006 الساعة: 10:46 )
نابلس- معا- شددت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم من اجراءاتها العسكرية بحق المواطنين الفلسطينيين على كافة الحواجز العسكرية في محيط مدينة نابلس.

وقال شهود عيان:" إن قوات الاحتلال فرضت قيوداً جديدة على كافة المواطنين الخارجين من نابلس حيث منعت من تقل اعمارهم عن 36 عاما من الخروج من المدينة عبر حاجزى بيت ايبا وحوارة.

واكد شهود عيان أن قوات الاحتلال الاسرائيلي على حاجز الـ17 شمال شرق نابلس قامت بمنع المواطنين من الدخول الى المدينة ممن تقل اعمارهم عن 36 عاما.

وقال انيس سويدان ( 40 عاماً) لـ "معا" انه خرج من نابلس فى تمام الساعة السادسة والنصف صباحا وهو لايزال على حاجز زعترا جنوب نابلس منذ أكثر منذ ثلاث ساعات رغم ان الحاجز لا يبعد عن مدينة نابلس سوى خمسة عشر كليو متراً فقط.

واكد أسامة أبو زيتون ( 23 عاما) ان شقيقه (سائق باص) الذي خرج ليوصل مجموعة من العمال منذ الساعة الثالثة فجرا من قرية بيتا جنوب نابلس الى مدينة رام الله لم يصل اليها بسبب الحواجز الاسرائيلية, رغم مرور اكثر من سبع ساعات متواصلة بسبب الاجراءات الاسرائيلة.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "معا":" إن قوات الاحتلال فرضت حظر التجول على قرى عوريف وعينابوس وجماعين جنوب نابلس ومنعت سكانها من التوجه الى اماكن عملهم.