المجلس الأعلى للقضاء الشرعي يدين العدوان الإسرائيلي ويطالب مجلس الامن العمل على وقفه

نشر بتاريخ: 09/07/2006 ( آخر تحديث: 09/07/2006 الساعة: 10:53 )
القدس- معا- أدان المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في اجتماعه الطارئ صباح هذا اليوم في القدس برئاسة الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس حرب الإبادة والتطهير العرقي والعدوان الغاشم والإرهاب المنظم الذي تشنه حكومة الاحتلال والذي تستخدم فيه الأسحلة الفتاكة والقنابل المحرمة دولياً لقصف المدنيين العزل في قطاع غزة.

وناشد المجلس في بيان وصل"معا" نسخة عنه مجلس الأمن الدولي في جلسته المرتقبة وقف جرائم الحرب التي ترتكبها حكومة إسرائيل ضد الإنسانية, معتبره انتهاكاً صارخاً للشرائع الإلهية والمعاهدات والمواثيق الدولية التي تحرم ارتكاب مثل هذه الجرائم وتعاقب عليها, مطالبا بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من مجازر الاحتلال الإسرائيلي التي تهدد الأمن والسلام الدوليين في العالم بأسره.

واستنكر المجلس موقف الإدارة الأمريكية الداعم للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وحملها المسؤولية الكاملة عن جرائمه وانتهاكه الصارخ لحقوق الإنسان.

ودعا المجلس الحكومة الإسرائيلية إلى تحكيم العقل والمنطق ووقف عدوانها الهمجي على النساء والأطفال والمدنيين العزل والاستجابة إلى نداء التهدئة من الرئيس محمود عباس ومن الحكومة الفلسطينية, ومنح الوسطاء فرصةً للإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير وفقاً للقوانين والمعاهدات الدولية الخاصة بتبادل الأسرى, حفاظاً على أرواح الأبرياء والمدنيين وإخراجاً للمنطقة من سفك الدماء ودوامة العنف التي لن يستفيد منها أحد.

وناشد المجلس الأمتين العربية والإسلامية نصرة الشعب الفلسطيني في محنته وتحمل مسؤولياتها والخروج عن صمتها والعمل على وقف العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني.