النائب المصري: مسلسل الجرائم الاسرائيلية يهدف لترسيخ الحلول الأحادية

نشر بتاريخ: 09/07/2006 ( آخر تحديث: 09/07/2006 الساعة: 11:25 )
غزة- معا- أكد مشير المصرى عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن مسلسل الجرائم الاسرائيلية والمنهج الإسرائيلي الجديد فى إبادة العائلات الفلسطينية يهدف الى ترسيخ مبدأ الحلول الأحادية.

وأضاف المصرى- فى تصريح خاص لقناة "الجزيرة" الفضائية اليوم الاحد- "أن رفض إسرائيل لدعوة رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية يدل على وجود مخطط مبرمج من قبل العدو الصهيوني، يهدف الى تركيع الشعب وإسقاط حكومته".

وشدد البرلماني الفلسطيني على أن وقف المقاومة مرتبط بوقف العدوان الغاشم وخروج الإحتلال من الأراضى الفلسطينية، مشيرا الى أن الكرة الآن فى ملعب حكومة أولمرت.

وحول آخر مستجدات مسألة الجندي الإسرائيلي المخطوف جلعاد شاليت، قال المصري:" لقد أكدنا مرارا على ضرورة تغليب الحكمة والعقل والمنطق والطرق الدبلوماسية فى حل مثل هذه القضايا وفق الأعراف الدولية على قاعدة تبادل الأسرى, ولاينبغى للعدو الصهيوني أن يحلم بأن الشعب الفلسطيني يمكن أن يفرج عن الجندي الأسير مجانا وبلا مقابل، لأن مصيره ليس أفضل من مصير عشرة الآف أسير يقبعون فى سجون الإحتلال".

وأضاف المصرى أن المسألة لم تعد تدور الآن حول الجندى الأسير، فالحديث يدور حول حرب إبادة منظمة تمارس بحق الشعب الفلسطيني وتدمر بناه التحتية تدميرا شاملا، دون أدنى مراعاة للقوانين والمواثيق الدولية التى تحرم ضرب البنى التحتية.