السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

وفود تضامنية الى القطاع.. وتحركات دولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 09/07/2006 ( آخر تحديث: 09/07/2006 الساعة: 13:33 )
رام الله- معا- صرح النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية ورئيس ائتلاف فلسطين المستقلة بان تحركا واسعا يجري على الساحة الدولية تضامنا مع الشعب الفلسطيني, بما في ذلك تحركات تقوم بها لجنة التضامن الفرنسية التي وجهت رسائل لاستنهاض حملة تأييد للشعب الفلسطيني وادانة لاسرائيل.

واضاف النائب البرغوثي ان تظاهرتين نظمتا في العاصمة السويدية ستوكهولم وجنوب السويد بمشاركة ممثلي معظم الاجزاب السويدية واعضاء من البرلمان والجمعيات الاهلية والصليب الاحمر تنديدا بالعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

واوضح ان المشاركين في التظاهرتين اصدروا بيانا ادانوا فيه الجرائم الاسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني وطالبوا باجراءات فورية لوقفها.

واعلنت لجنة التضامن في بريطانيا عن سلسلة فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الاسرائيلي.

ووصل الى قطاع غزة وفد ايطالي من منطقة بادوفا الايطالية من اجل الوقوف الى جانب ابناء الشعب الفلسطيني والتضامن معهم في ظل الممارسات الاجرامية الاسرائيلية ضد القطاع.

كما يجري التحضير لوصول وفد برلماني ايطالي الى الاراضي الفلسطينية للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لمجزرة اسرائيلية.

وقال النائب البرغوثي انه جرى الاتصال مع عدد من اعضاء البرلمان الاوروبي بهدف ارسال وفود تضامن لحماية الشعب الفلسطيني.

واشار الى ان جهودا اكبر يجب بذلها على المستوى العربي لتوسيع حركة التضامن في البلدان العربية.

وشدد النائب البرغوثي ان اقل ما يجب عمله لنصرة الشعب الفلسطيني هو وقف التطبيع مع اسرائيل من قبل بعض الدول العربية.

واضاف النائب البرغوثي ان اسرائيل لم تكن لتتجرأ وتقوم بعدوانها الشامل ضد قطاع غزة والضفة الغربية وتتكرر المشهد الذي فعلته عام الفين واثنين لو لم يكن هناك تراخ عربي ودولي ازاء تلك الاعمال.

من ناحية اخرى لم يعد باستطاعة اسرائيل التستر على الجرائم التي ترتكبها في غزة بسبب كثافة الوجود الاعلامي في القطاع الذي حدث بعد اسر الجندي الاسرائيلي وان كان لا بد من بذل جهود حثيثة لايصال الرواية الفلسطينية لما يجري للعالم باسره وفضح الاكاذيب الاسرائيلية لتبرير عدوانها.