الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب خالدة جرار: نحتاج الى خطة طوارئ وطنية وليس اعلان حالة طوارئ

نشر بتاريخ: 09/07/2006 ( آخر تحديث: 09/07/2006 الساعة: 13:40 )
القدس- معا- اكدت خالدة جرار النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الحاجة الى خطة طوارئ تجمع عليها كافة القوى الفلسطينية لمواجهة تداعيات المرحلة الحالية من العدوان الاسرائيلي.

وفي حديث اجراه معها مراسل "معا" في القدس قالت جرار: واقعنا الحالي لا يحتمل اعلان حالة الطوارئ بل علينا ان نجلس جميعا ونضع خطة طوارئ موحدة لمواجهة الوضع القائم على المستويين الداخلي والخارجي وتفعيل المقاومة في الضفة الغربية, والتوجه الى العالم ومطالبته بحماية دولية.

واشارت جرار الى ان الوضع القائم حاليا, وما يتميز من شعور عام بالعجز يطرح سؤالا حول جدوى بقاء السلطة سواء كانت رئاسة او حكومة وقالت, ان اعلان حالة الطوارئ حسب القانون الاساسي هي من صلاحيات الرئيس, لكن هناك شروط, وهذه الشروط لم تكن تنطبق في المرحلة الماضية لاعلان حالة الطوارئ التي كانت تستدعي اتخاذ اجراءات لمواجهة اقتتال داخلي او مقدمات لهذا الاقتتال, ما كان يعني بالنسبة للبعض حل البرلمان, الدعوة لانتخابات مبكرة, لكن القانون الاساسي لا يمنح الرئيس امكانية حل البرلمان حتى في حالات الطوارئ علما ان الاعلان عن حالة كهذه يتطلب ان نكون في دولة مستقلة.

وفيما يتعلق بالانتقادات الموجهة الى قوى الامن الفلسطيني التي يربو عددها عن 80 الف عنصر دون ان يكون لها اي دور في التصدي للعدوان الاسرائيلي, قالت جرار: كان لهؤلاء تجربة قاسية في العام 1996 حين حاولوا القيام بدورهم, فقد تلقوا ردوداً اسرائيلية مؤلمة.