Advertisements

نيويورك لا تعتذر لاحد ..باعها هنود حمر لهولندا وضربها بن لادن

نشر بتاريخ: 23/09/2010 ( آخر تحديث: 25/09/2010 الساعة: 11:54 )
نيويورك-كتب ناصر اللحام - لا أحب الكتابة عن الزعماء والقادة وحتى البشر لانهم يتغيروا بسرعة كبيرة ، اما المدن والانهار فلا تتغير بسهولة ، ولعلني ابالغ اذا اقول انني لا ارى اية مدينة جميلة اذا كانت تخلو من نهر يشقها ويفتح صدرها لتتلألأ منها كنوز الحضارات .

ومثل القاهرة والخرطوم وبغداد وصوفيا وبخارست وباريس وجدت مدينة نيويورك (New York City) وهي الأكبر والأكثف سكانا من مدن الولايات المتحدة. عدد سكانها 30 مليون وهي أحد أهم مراكز التجارة والمال في العالم. نيويورك هي أيضا أكبر مدن ولاية نيويورك الأمريكية (New York State)، كما تعد المدينة عاصمة اقتصادية للولايات المتحدة لكثرة مقار الشركات والبنوك العالمية فيها. يوجد بها مقر هيئة الأمم المتحدة وسوق الأوراق المالية مؤشر الداو جونز الصناعي.فيها جمال اوروبا وحماس الافارقة وتاريخ الهنود ونشاط المكسيك وصقلاب الاسبان وخيال الاغريق ونفط العرب وغرائب استراليا وصقيع كندا ورأفة الاطلنطي وبهارات الهندي وسوبرنيك اليابان وطعم المتوسط ...

اول مرة دخلتها لم افهمها والمرة الثانية زاد اندهاشي وفي المرة الثالثة بقيت صامتا وفي الرابعة اكتب من حي بروكلين ومن شارع برودوي الشهير ، ارى نهر ماديسون فاخاله مقاتل في مهمة ، نهر صامت وقوي ، لئيم في تحديه للبنايات الشاهقة ولسان حاله يقول للبشر : ابنوا ما شئتم من عمارات شاهقة لكنكم ستعودون لنيل رضاي انا ، نهر مكابر ومغرور . يمشي وكأنما لا يكترث لاحياء مانهاتن وبرونكس وبروكلين وسنترال بارك. ومهما غاب الناس في شارع نيويورك ذائع الصيت - شارع برودواي - الا ان اية حركة من الزائر ستؤدي به الى النهر مرة اخرى ، وكأنه يقول : ألم اقل لكم انا المدينة والمدينة انا ، ولان الانهار لا تكذب ابدا ، ترانا نصدق الانهار اكثر مما نصدق البحار والمحيطات والبحيرات وحتى الابار .. فالنهر فعل مضارع اما البحر فهي نهر ماضي بينما البحيرات والابار مجرد سكون .

اهل نيويورك ذوي البشرة الشقراء جاءوا اصلا من هولندا حين اكتشف جيوفاني دي فيرازانو ميناء نيو يورك في 1524. وفي عام 1624 تاسست أول مستعمرة هولندية في مدينة فورت اورانج حاليا مدينة الباني عاصمة ولاية نيويورك. وقام بيتر مينويت بشراء جزيرة مانهاتن من الهنود الحمر في نفس العام واسس مستعمرة نيوامستردام مدينة نيويورك حاليا. البريطانية غزت مستعمرة الهولندية في 24 يونيو 1664 ،واحتلتها في اكتوبر 1664.لقد تكون أساسا سكان نيويورك من الهجرة الوافدة المسترسلة في الزمان، فمن مائتي ساكن سنة 1626 شهدت نيويورك ارتفاع عدد سكانها إلى حوالي الألف سنة 1656 على أثر قدوم البريطانيين والألمان والاسكندنافيين. وفي سنة 1800 بلغ عدد السكان 60000 نسمة وكان جلهم من البريطانيين، ثم توافد بين سنتي 1850 و1860 الألمان والإيرلنديون بأعداد كبيرة فتضاعف عدد السكان 10 مرات. وفي نهاية القرن التاسع عشر أفضى توافد الأوروبيين الشرقيين والإيطاليين إلى تضاعف العدد ثلاثة مرات. ولما دخل قانون الحصص حيز التطبيق لصد الهجرة الوافدة خلال العشرينات أقبل السود على المدينة من جنوب الولايات المتحدة الأمريكية بأعداد غفيرة فبلغ العدد 5.2 مليون ساكن. وفي سنة 1990 قدر عدد سكان نيويورك المولودين بالخارج بنسبة 30 % نتيجة توافد اللاجئين من جنوب شرقي آسيا والكراييب وإفريقيا وأمريكا الجنوبية والوسطى منذ الستينات.

مشيت انا والزميلين ماهر شلبي وناصر ابو بكر في شوارعها كثيرا ، ولفت انتباهي ناصر ابو بكر حين قال ( منذ ايام نمشي في شوارع نيويورك ولم نر اطفالا !! اين الاطفال في هذه المدينة ؟ ويرد ماهر شلبي وهو يحمل الجنسية الامريكية : النساء تعمل ولذلك ترى معظم من يسير في الشارع نساء بينما الاطفال مع جليسة الاطفال في المنزل او في الحضانات والمدارس ... ويبدو ان الامر منوط بالواقع الاقتصادي فعلا فقد لاحظت قبل شهر ان معظم النسوة يسرن في شوارع بخارست الرومانية ومعهن اطفالهن بسبب البطالة وعدم وجود عمل ، اما نيويورك فتوفر سبعة ملايين وظيفة، منها ثلاثة ملايين وثلث مليون وظيفة في داخل المدينة، والبقية في الضواحي. واقتصاد المدينة وضواحيها في نمو مستمر. ومنذ عام 1940م، واقتصاد الضواحي يتطور بصورة أكبر نتيجة لانتشار الطرق وزيادة القوى العاملة.

واريد ان اكتب حتى يقرأ رؤساء بلدياتنا " تأتي نيويورك في المرتبة الثالثة بعد لوس أنجلوس وشيكاغو، من حيث النشاط الصناعي؛ إذ يوجد فيها 17,000 مصنع تعمل في مجال الملابس، وتنتج نيويورك سدس إنتاج الولايات المتحدة من الطباعة والنشر، كما تنتج الأغذية والمواد الكيميائية، والأثاث والورق والمنسوجات. ويعد ميناء نيويورك من أكبر الموانئ التي تعمل في مجال الاستيراد والتصدير، حيث يعمل به 200,000 عامل، لكن مكانته تدهورت قليلا بعد فتح الموانئ الأخرى على البحيرات العظمى ونهر سانت لورنس. أما شركات المال والتأمين والأسهم والعقارات، فيعمل بها نحو 495,000 عامل، وأشهرها بورصة نيويورك.

ثلاثة ملايين ونصف مليون فرد في نيويورك يستخدمون سيارات الاجرة والمترو والقطارات والسفن يوميا !!!! وتعد نيويورك أيضا أكبر مركز للاتصال في الولايات المتحدة، حيث يوجد بها العديد من شركات الاتصال والطباعة والنشر، وبها نحو 60 محطة للإرسال الإذاعي والتلفاز.

كما تعد نيويورك من أكبر المراكز الثقافية في العالم، حيث يوجد بها العديد من قاعات الفنون والمسارح والموسيقى والمتاحف والجمعيات الثقافية الشهيرة على شارع برودواي. كما ينتسب إليها بعض الشعراء والكتاب والممثلين والفنانين المشهورين. أدى أغنياء المدينة دورا مهماً في دعم النشاط الثقافي. كما كان لوجود جو التعبير الحر والعديد من شركات الإعلان والاتصال إسهام كبير في ازدهار الثقافة في المدينة.

ولم استغرب حين استوقفني شبان اكثر من مرة يطلبون مساعدة دولار او اقل ، وكم كان استغرابي وجود الفقر والجريمة والمخدرات والتفرقة العنصرية بكثرة في هذه المدينة الهائلة ؛ ففي نيويورك وحدها نصف مدمني المخدرات في الولايات المتحدة، كما أن بها أربعة ملايين مواطن يعيشون على اعانات الضمان الاجتماعي.

ويعد السكن من أهم المشاكل في نيويورك. إذ يسكن نحو 65% من سكان المدينة في شقق أو فنادق مؤجرة خلافـًا لما يوجد في الولايات الأخرى، حيث تسكن غالبية الأسر في منازل منفردة ومملوكة. كما أن غالبية منازل المدينة قديمة بنيت قبل عام 1940م، وتحتاج إلى التجديد.

وبعيدا عن ارقام واحصائيات جوجل حول نيويورك ، اني ارى مرة اخرى واخرى ، ان المدن تشبه انهارها ، ونيويورك تشبه ماديسون ، جميلة وغريبة ، لا تكترث باحد ، لا تعتذر لاحد ، ولا تريد من احد ان يعتذر لها ، تعيش لوحدها الف عام اخر دون الحاجة ان تنافق اية مدينة او تحبو لها ... وفي نيويورك تجد كل شئ مصنوع بدقة لكنه ناقص ... ينقصه الحنان ، لذلك يمكن لنيويورك ان تكون اي شئ الا ان تكون منزلا ، يمكن ان تكون مصنعا او مطارا او مكان عمل او حديقة عامة او مسرح او فندق ، لكنها ليست منزلا ... كأنني اشعر بنهر ماديسون ينظر الي من شدة الغضب ... لكن نيويورك لا تغضب ابدا ، وحين ضربها اسامة بن لادن غضب اهل واشنطن اما اهل نيويورك ...... فلا يكترثون اصلا ويواصلون توحدهم مع نهر الحياة السريع .
نيويورك ليست لاحد .. وكل غريب يعتقد انها صارت له .
Advertisements