الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مباحثات موسعة وبالعمـق تناولت القضايا الرئيسية الفلسطينية في لقاء محمود عباس وحواتمه

نشر بتاريخ: 07/07/2005 ( آخر تحديث: 07/07/2005 الساعة: 20:27 )
بيت لحم-معا-عقد محمود عباس (أبو مازن) رئيس السلطة الفلسطينية، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ونايف حواتمه الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مباحثات موسعة وبالعمـق تناولت القضايا الرئيسية الفلسطينية، ولقاء واشنطن مع الرئيس الأمريكي بوش، واجتمـاع عبـاس ـ شارون.
تناولت المباحثات الثنائية قضايا "التهدئة" و "الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة" ليكون انسحاباً كاملاً من كل قطاع غزة، واحتفاظ المقاومة بحق الرد على الاعتداءات الإسرائيلية.
اضافة الى البحث في ضرورة تشكيل "حكومة وحدة وطنية جديدة" وإخراج البحث من دائرة المناورة والتكتيك إلى خطوة استراتيجية تستجيب لقرارات إعلان القاهرة. وأن تكون ائتلافية عريضة تشرف على الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وشمال الضفة، ومحاربة الفساد والفقر والبطالة، والعمل على إطلاق الأسرى، ووقف الفوضى والفلتان الأمني.
وأكد حواتمه أن تشكيل حكومة وحدة وطنية يتوقف على جدية السلطة ومنظمة فتح بإنهاء الاحتكار والتفرد بالقرار، والانتقال إلى القرار المشترك عملاً بإعلان القاهرة.
وأكد الجانبان ضرورة تنفيذ قرارات إعلان القاهرة بإصدار قوانين الانتخابات التشريعية الجديد وفق التمثيل النسبي 50% و50% دوائر، وقانون المجالس المحلية، والتمثيل النسبي الكامل بجدول زمني محدد حتى يصبح ممكناً الاتفاق مع القوى والفصائل الفلسطينية على التاريخ المحدد لإنجاز الانتخابات التشريعية والمحلية.
واتفق الجانبان على عقد اجتماع اللجنة العليا من الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس المجلس الوطني بدون تأخير للبحث في الأسس الجديدة لانتخاب مجلس وطني فلسطيني موحد في الوطن وأقطار اللجوء والشتات لمنظمة التحرير المرجعية الموحدة للشعب الفلسطيني، وأن يدعو لها الأخ أبو مازن بأقرب وقت.
وتم بحث قضايا الأسرى، المطاردين، برنامج البطالة المؤقتة، برنامج مساعدة الطلبة.
كما تم البحث بالأوضاع الفلسطينية في لبنان، والترحيب بالقرار اللبناني بحق العمل كجزء من الحقوق الإنسانية للتجمع الفلسطيني في لبنان.
وشارك في الاجتماع وفد الجبهة الديمقراطية ووفد السلطة وحركة فتح.