الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

بحضور هولندا والدينمارك - معاً اقامت حفلاً رسمياً لافتتاح وكالتها في الانتركونتننتال

نشر بتاريخ: 08/07/2005 ( آخر تحديث: 08/07/2005 الساعة: 02:53 )
بيت لحم- معا- بحضور المئات من الشخصيات الاعتبارية وقادة مؤسسات واجهزة في السلطة الفلسطينية وقادة مؤسسات اعلامية ورؤساء بلديات وتحت اشراف ادارة شبكة معاً ، اقامت وكالة معاً الاخبارية حفلاً رسمياً لافتتاح اخبارها باللغات الثلاث العربية والانجليزية والعبرية في قاعة فندق انتركونتيننتال مدينة بيت لحم.

وكان الاحتفال قد بدأ في مكاتب وكالة معاً حيث قام الممولون الذي يمثلهم السيد فرانسيسكو نائب رئيس ممثلية المملكة الهولندية في الاراضي الفلسطينية، وروبارداكار والسيد زياد شريعة و ري منجج من الممثلة الديناماركية وزياد بولس نائب القنصل الديناماركي بتفقد الوكالة وتوقيع الاتفاقية رسمي مع رئيس مجلس ادارة شبكة معاً السيد ايمن البردويل.

وبعد ذلك توجه الجميع الى قاعة الانتركونتيننتال واقاموا الاحتفال الذي نقلته الشبكة للجمهور على الهواء مباشرة.

وابتدأ الحفل بكلمة للسيد برداويل قال فيها ان انشاء وكالة انباء يعتبر خطوة هامة وتحويلة في حياة الشبكة التي كانت قبل اربعة اعوام تحاول البدء، وعدّد مشاريع الشبكة وصولاً الى وصف احترافية العمل دون ان يغفل تقديم الشكر للممولين.

وبعد ذلك القى السيد فرانسيسكو ماسيني، نائب رئيس ممثلين المملكة الهولندية في الاراضي الفلسطينية كلمة قال فيها [ انه يضع امالاً كثيرة على الصحافيين الفلسطينيين وانهم حين دعموا هذا المشروع فانهم يأملون كثيراً ان ينجح الصحافيون الفلسطينيون في هذه المهمة] وبصفته صحافياً سابقاً فهو يعرف مدى صعوبة الامر.

الكلمة الثالثة كانت للدكتور يعقوب شاهين مدير عام وزارة الاعلام الفلسطينية في منطقة الجنوب، حيث قال فيها [اننا معاً، نحتفل معاً، لنبقى معاً من اجل الاعلام الحر والجاد، وان جهود هؤلاء الشبان وامالهم قد تحول الى حقيقة تستحق منا الثناء والتقدير].
وبعد ذلك اكد رئيس تحرير وكالة معاً الصحافي ناصر اللحام على ان الوكالة تمتاز باربع صفات.
الاولى: انها تعمل 24 ساعة في اليوم وتواكب عبر مراسليها في جميع المناطق جميع الاخبار وتحاول الوكالة بامكانيات محلية فتح افاق عالمية للخبر الفلسطيني.
الثانية: انها تقدم خدمة الصور، وان الصورة الخبرية من الان فصاعداً لن تكون محتكرة على المسؤولين والوزراء والمفاوضين وان الوكالة ستوفر للقراء صوراً لرؤساء البلديات واعضاء اللجان وابطال القصص والشهداء والنشطاء والطلبة، كما اشار الى ان هناك مصورين واجانب واسرائيليين في المدن العبرية والمستوطنات يتابعون الاحداث.
الثالثة:انها تقدم الشريط الاخباري العاجل لاكثر من 2.5 مليون مشاهد عبر شاشات المحطات التلفزيونية ومحططات الراديو المشاركة في الشبكة.
الرابعة : انها تنشر باللغات الثلاث العربية والانجليزية والعبرية.

وانهى اللحام كلمته بالقول [ اننا نمد ايدينا ونحن صفحة بيضاء للتعامل مع باقي المؤسسات الاعلامية وحتى المحطات التلفزيونية الخاصة غير المشاركة في معا يمكنها التقدم بطلب العضوية].

هذا وكان المسؤول الاعلامي في المجلس التشريعي السيد باسم برهم قد ابرق يهنئ الوكالة بهذا الانجاز العظيم، اما العميد جبريل الرجوب المستشار الامني للرئيس الفلسطيني فقال خلال اتصال هاتفي معنا من دمشق [ ان وكالة معاً تعتبر قفزة جديدة ونوعية وكان يسرني ان اكون في حفل افتتاحها].

بدوره محافظ بيت لحم العميد زهير مناصرة قال [ انه يتمنى لوكالة معا التقدم والنجاح] ومثله رئيس بلدية بيت لحم الدكتور فكتور بطارسة.

مدير عام وكالة معاً، وصاحب فكرة انشاءها المهندس رائد عثمان بدأ كلمته بشكر الحضور والمشاهدين وخص بالذكر الممولين والسيد روب ديكر وتحديداً والذي سيغادر الاراضي الفلسطينية في الاسبوع القادم بالالتحاق بسفارة بلاده في المملكة العربية السعودية، حيث اشار المهندس رائد لدور السيد ديكر في دعم هذا المشروع ومن ثم شكر السيد يان بولس وريما مجج من الممثلية الدينماركية على دورهم ايضا في دعم الوكالة.

واضاف عثمان ان شبكة معاً هي اول مؤسسة تعاونية اعلامية على مستوى فلسطين والعالم العربي وباشرّت بانشاء اول وكالة انباء عربية مستقلة لتقدم اخبار فلسطين وعن اطفالها ونساءها وشيوخها وتسعى لتقدم لفلسطين والعالم اجمع رؤية فلسطينية للخبر الفلسطيني. وانهى مدير عام وكالة معا كلمته بشكر محطات معاً التلفزيونية التي تحملت وتتحمل الكثير من اجل انجاح هذه التجربة.

ويشار الى ان هذه المؤسسة اعلامية فلسطينية غير ربحية أنشأت وكالة أنباء على صفحات الانترنت (( وكالة معاً الاخبارية)) بثلاثة لغات هي العربية ، الانجليزية ، والعبرية . توفر الوكالة على مدارالساعة الاخبار بسرعة ومهنية كما توفر الصور الفوتوغرافية من كل المدن في الضفة الغربية وقطاع غزة واسرائيل.

مراسلو وكالة معاً ومصوروها منتشرون في كل مدن الضفة الغربية وقطاع غزة وداخل اسرائيل ويغطون الاحداث التي تجري في هذه المناطق وكما أن الوكالة تقدم تغطية للأحداث السياسية والصراع العربي الاسرائيلي وتغطي كذلك الاحداث المحلية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية الفلسطينية.
وكالة معاً هي احدى مشاريع شبكة معـا وتمولها الحكومتان الهولندية والدنماركية .
وكالة معاً تغطي الاخبار للفلسطينيين والاسرائيليين وللعالم بأسره وتتحدث بصراحة عن الاحداث المحلية وتوفر لقرّائها الآراء المختلفة سياسياً وتؤمن ان للاعلام قدره على التغير في المجتمع الفلسطيني .

رئيس التحرير لوكالة معاً الصحفي ناصر اللحام قال (( في الماضي كان الكلام سهلاً والقتال صعباً, واليوم ربما اصبح القتال سهلاً والكلام صعباً، في معــاً نحن نحاول ان نتكلم، ونهدف لان نعطي الاجيال الفلسطينية القادمة والعالم بأسره الحقائق من دون تدخل شخصي )) .
وبهذه الروحية فإن الوكالة تنتج أخباراً وصوراً يومية ، ولديها في الارشيف اليوم آلاف من الصور عالية الجودة وهذه الصور والاخبار متوفرة للجميع في فلسطين والمنطقة والعالم مجاناً على موقعنا http://www.maannews.net