السبت: 20/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ورشة عمل حول الصحة النفسية في جنين

نشر بتاريخ: 11/10/2010 ( آخر تحديث: 11/10/2010 الساعة: 07:54 )
جنين- معا- أكد مشاركون في ورشة عمل نظمها مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية وجود العديد من العوامل التي تلعب دورًا مباشرًا أو غير مباشر في الإصابة بالأمراض النفسية والعقلية والصحية.

وبينوا أن من هذه العوامل، اجتماعية، مثل الفقر والبطالة وعدم توفر السكن المناسب، إضافة إلى الأحداث السيئة في الطفولة والعوامل الوراثية والجو الأسري المضطرب أو المفكك والتغييرات الكيميائية.

وأوصى المشاركون بضرورة وأهمية أن يشعر الفرد بالأمن النفسي وأن يتقبل الفرد ذاته والآخر، وأن يتميز بدرجة مناسبة من التلقائية والقدرة على المبادره.

وشدد المشاركون على أهمية الأداء الوظيفي الكامل للشخصية جسميًا وعقليًا وانفعاليًا واجتماعيًا والتمتع بالنمو الصحي لكي يتمكن الإنسان العيش في أمن وسلام وإقبال على الحياة والتمتع بها والتخطيط للمستقبل بثقة وأمان.

وشارك في الورشة التي عقدت في قاعة النشاطات بجامعة القدس المفتوحة العديد من الممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات وأهالي الأسرى وحشد من طلبة الجامعة.

وأشار إبراهيم ياسين من مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب الأخصائي النفسي إلى الآثار النفسية والجسدية والاجتماعية للتعذيب في السجون الإسرائيلية وما يتعرض له الأسير من شتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي.

من جانبه، بين الأخصائي الاجتماعي من وزارة الصحة سامي زكارنة آلية تقديم الخدمة النفسية وتوفيرها للمرضى ومساعدتهم في التكيف مع مجتمعهم وتقديم الدعم النفسي لذوي الحاجة من خلال خدمات شبه مجانية.

بدوره، تحدث مدير مركز الرعاية الصحية مالك حسان عن واقع الصحة النفسية في المجتمع ومراحل العلاج النفسي وعن واقع الصحة النفسية بشكل عام.

فيما أوضح أحمد صلاح من جامعة القدس المفتوحة دور الجامعة في تدريس الطلاب مقررات معتمدة ومتكاملة وعميقة تساعد في العمل المستقبلي.

وقدم جمال دغلس مشرف فرع جنين، ورقة عمل عن مفهوم الصحة النفسية، عن الأمراض النفسية والعقلية التي يمكن التعافي منها إذا تم الوقاية منها، مع التركيز على العوامل التي تسبب الإمراض النفسية والعصبية والعقلية منها عوامل اجتماعية واقتصادية وأسرية.

وقدمت الأخصائية الاجتماعية قمر عساف من وزارة الصحة ورقة عمل بعنوان الوصمة الاجتماعية للمرض النفسي وكيفية التعامل مع الوصمة الاجتماعية.