الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو : تجميد الاستيطان مقابل اعتراف فلسطيني بيهودية الدولة

نشر بتاريخ: 11/10/2010 ( آخر تحديث: 11/10/2010 الساعة: 22:25 )
بيت لحم- معا- اشترط رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو في كلمة القاها اليوم "الاثنين" امام الكنيست التي دشنت دورتها الشتوية، تجمدي الاستيطان مقابل اعتراف فلسطيني واضح بيهودية الدولة .

وقال في خطابه " من اليوم الاول لتولي حكومتي مهامها دعت الفلسطينيين الى الجلوس على طاولة المفاوضات دون شروط مسبقة، كما وفصلت في خطابي في جامعة بار ايلان شروط ومحددات اقامة الدولة الفلسطينية، وانا مقتنع باقامة دولة فلسطينية تؤدي الى احلال السلام ولكن اذا تم الامر بطريقة غير مسؤولة سيؤدي اقامة هذه الدولة الى تعزيز الارهاب " صدح نتنياهو من على منصة الكنيست .

واكد نتنياهو خلال كلمته مرات عديدة على شرطه غير القابل للتفاوض والقاضي بضرورة اعتراف الفلسطينين بيهودية الدولة، قائلا " ان رفض الاعتراف بحق الشعب اليهودي هو اساس وجذر الصراع ودون ان نعالج هذا الامر لن يكون حلاً لهذا الصراع ".

بدوره قاطع عضو الكنسيت العربي،. احمد الطيبي ، نتنياهو وقال :"ان اقتراحك سخيف وتافه" .

الجبهة الشعبية
وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خطاب رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو في البرلمان، بأنه إهانة وتحد للقمة العربية والمجتمع الدولي.

ورأت الجبهة في دعوة نتنياهو لاعتراف الفلسطينيين ( بالدولة اليهودية ) مقابل تمديد مؤقت لما يسمى بالتجميد الجزئي للاستيطان، مثالا على مدى الاستخفاف بالقانون الدولي والإنساني وبالفريق الفلسطيني والعربي المفاوض واصرر على النكران والنفي المطلق لحقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال والعودة وتقرير المصير.

ودعت الجبهة القيادة الفلسطينية والقادة العرب إلى استخلاص العبر من النتائج التي أفضت إليها ما تسمى بعملية السلام ومسيرة المفاوضات، ومصارحة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية وذلك من اجل وضع حد للحالة الكارثية التي تعيشها الساحة الفلسطينية ولصلف ووقاحة الاحتلال ومخططاته الإجرامية لاغتنام الوضع الراهن للسياسة الفلسطينية والعربية بهدف تدمير القضية الفلسطينية وتصفيتها بيد أبناءها .