الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

فتح ترفض شرط نتنياهو وتعتبره عقبة جديدة امام جهود المفاوضات

نشر بتاريخ: 11/10/2010 ( آخر تحديث: 11/10/2010 الساعة: 21:30 )
رام الله - معا - رفضت حركة التحرير الوطني فتح شرط نتنياهو بالاعتراف الفلسطيني بـ"يهودية دولة اسرائيل" مقابل تجميد الاستيطان.

وقال احمد عساف المتحدث باسم حركة "فتح" في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة :" نعتبر شرط نتنياهو عقبة جديدة امام جهود احياء المفاوضات التي افشلتها حكومة نتنياهو عندما استأنفت نشاطاتها الاستيطانية غير المشروعة وافشال للمساعي المبذوله التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية واوروبا وباقي اطراف الرباعية الدولية، وذلك لان نتنياهو يعلم مسبقا الرفض الفلسطيني لهذا الطلب الاسرائيلي غير المشروع لانه يهدف الى اسقاط حق عودة اللاجئين ومقدمة تهجير جديدة لاكثر من مليون وربع المليون فلسطيني تمسكوا بوطنهم وصمدوا على ارضهم".

واضاف عساف ان هذا الشرط الاسرائيلي يثبت كذب ادعاءات الحكومة الاسرائيلية حول الحاجة الطبيعية للتوسع الاستيطاني التي تذرعت بها حكومة الاحتلال عندما استأنفت نشاطاتها الاستيطانية بسبب "الزيادة السكانية" وانها اليوم تستخدم الاستيطان للمقايضة.

وتساءل عساف اذا كان هذا الثمن الذي تطلبه حكومة نتنياهو من اجل تجميد الاستيطان فما هو الثمن الذي ستطلبه مقابل ازالة الاستيطان عن كل الاراضي الفلسطينية المحتلة او من اجل الانسحاب من القدس الشرقية او غيرها من قضايا الوضع النهائي.

واكد عساف على موقف حركة فتح من المفاوضات التي يروا فيها بأنها احد الوسائل المشروعة للخلاص من الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ في الرابع من حزيران لعام 1967 واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ونظيفة من كل المستوطنات.