الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

كاريكاتير في "يديعوت احرونوت" يفشل قرار يهودية الدولة العبرية!!

نشر بتاريخ: 11/10/2010 ( آخر تحديث: 13/10/2010 الساعة: 08:14 )
القدس- تقرير معا- بعيدا عن تنظير السياسيين وخطابات القادة وكلمات السياسيين، نشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطقة بالعبرية الصادرة الاثنين الموافق 11 تشرين اول 2010 كاريكاتيرا للرسامة دانييلا اوضحت من خلاله فشل كل نظرية يهودية الدولة الالزامية للسكان العرب.

وبشكل ساخر يقول الكاريكاتير ان اليهود المتدينون يرفضون يهودية الدولة ومثلهم اليهود العلمانيون، في حين ان العرب سكان اسرائيل والقدس ويمثلهم في هذا الكاريكاتير سيدة عربية تلبس اللباس المحافظ والمنديل على رأسها تسارع وتوافق وتأخذ الجنسية والمواطنة من ليبرمان شخصيا - اي ان العرب سوف يسايرون الاحزاب اليهودية المتطرفة ويوافقون على التوقيع على اجراءات قهرية مثل الاعتراف بيهودية الدولة فيحصلون على الجنسية وتمر الازمة بكل بساطة .... ويبقى الوضع على ما هو عليه.

يشار الى ان اسرائيل كانت فرضت قبل نحو عشر سنوات اجباريا على جميع اصحاب المركبات ان يعلقوا لوحات ترقيم السيارات وعليها علم اسرائيل، فما كان من العرب الا ان وافقوا ... ولم تحقق اسرائيل من هذه الخطوة سوى المحاولة البائسة.

وكانت الحكومة الاسرائيلية قد اقرت امس الاحد تعديل قانون المواطنة بأغلبية كبيرة، حيث صوت لصالح التعديل 22 وزيرا في حين عارضه 8 وزراء.

واقرت الحكومة الاسرائيلية التعديل على النحو التالي : يلتزم كل من يطلب الجنسية الاسرائيلية من غير اليهود اعلان القسم التالي "اقسم بالولاء لدولة اسرائيل – دولة يهودية ديمقراطية"، حيث رفض اقتراح وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك اضافة عبارة "بروح وثيقة الاستقلال" وهذا ما دفعه للتصويت اليوم ضد التعديل على قانون المواطنة والذي تم سنه في اسرائيل عام 1950.