الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ادباء وشعراء وكتاب ومثقفون ومفكرون عرب يعلنون دعمهم اللامحدود للشعبين اللبناني والفلسطيني ضد العدوان الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 18/07/2006 ( آخر تحديث: 18/07/2006 الساعة: 21:29 )
غزة- معا- اعلنت مجموعة من الادباء والشعراء، والمفكرون، والكتاب، والمثقفون العرب من مختلف الدول العربية، مساندتهم ودعمهم اللامحدود للشعبين اللبناني والفلسطيني الشقيقين، في تصديهما للعدوان الاسرائيلي مؤكدين تضامنهم معهما تضامنا تاما، ومطالبين الحكومات العربية، تفعيل دورها والقيام بخطوات أكثر فعالية، من أجل وقف العدوان وحماية المدنيين الأبرياء.

وجاء في بيان موقع من قبل هؤلاء المثقفين :"إننا ندرك أن لدى الحكومات العربية الكثير مما يمكنها أن تفعله لوقف هذا العدوان، مثل طرد السفيرين الإسرائيليين، والتهديد بقطع النفط عن الغرب، والقوى المساندة للغزو ... وغير ذلك من خطوات لها تأثيرها السياسي والاقتصادي".

ودعا البيان جميع الحكومات العربية أن تؤجل خلافاتها مع المقاومة اللبنانية وتغلب مصلحة الشعب اللبناني وسلامة أراضيه على أية حسابات داخلية.

وراي البيان ان تطبيق القرار 1559 هو شأن داخلي لبناني، وعلى إسرائيل إن كانت حريصة على القرارات الدولية، أن تطبق القرارات الدولية الخاصة بها وخاصة القرارا 242 القاضي بانسحابها من الأراضي التي احتلتها عام 1967، والذي ظلت تتجاهله حتى اليوم بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية.

وحمل البيان الولايات المتحدة وإسرائيل مسؤولية التصعيد الصهيوني المخطط والمعد مسبقا، مستنكرا الموقف الأمريكي الذي يعطل إصدار قرار من مجلس الأمن لوقف العدوان.