الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزير الشؤون الخارجية ناصر القدوة يزور اليوم السبت 9/7/2005بلدة ابو ديس ويطلع على المعاناة اليومية للمواطنين

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 18:40 )
بيت لحم-معا- قام ناصر القدوة وزير الشؤون الخارجية في السلطة الوطنية بزيارة مجلس محلي ابو ديس بدعوة من المجلس بعد ظهر اليوم السبت 9/7/2005.

وكان في استقباله بالاضافة الى رئيس واعضاء مجلس ابو ديس روؤساء مجالس الزعيم والشيخ سعد والسواحرة الشرقية ومحافظ القدس ومديرعام الحكم المحلي وجمع من وجهاء المنطقة وامين سر فتح في اقليم القدس ومدير عام الارتباط المدني ووزارة الاقتصاد الوطني.

وخلال اللقاء تم اطلاع الوزير على المعاناة اليومية للمواطنين بفعل الاجراءات الاسرائيلية ومصادرة الاراضي واقامة الجدار الفاصل.

وقد استمع الوزير لمقترحات ومطالب المجتمعين والتي تضمنت المطالبة بتعزيز صمود المواطنين المقدسيين داخل وخارج الجدار بجانب توفير المشاريع لانعاش وتطوير المنطقة واستصلاح الاراضي الزراعية بالاتجاه الشرقي كما تم توضيح المخططات الاسرائيلية لاقامة جدار ثاني يحيط ببلدات العيزرية وابو ديس والسواحرة الشرقية وبمحاذات مستعمرة معاليه ادوميم مما يعني حجز المواطنين في ساحة مساحتها 3كم*2كم محاطة بالجدران الاحتلالية.

ومن جانبه استعرض ناصر القدوة خطوات القيادة والسلطة الفلسطينية لمواجهة المخاطر الاسرائيلية والتي ادت لصدور قرار محكمة لاهاي والذي يصادف ذكراه شهر تموز.

واعتبر القدوة ان قرار لاهاي هو انتصار قانوني وسياسي للشعب الفلسطيني لانه اكد على عدم شرعية الجدار والاحتلال والمستعمرات.

واكد ان السلطة ستواصل تحركها الدبلوماسي في هذا المجال باتجاه مجلس الامن الدولي والجمعية العامة للامم المتحدة خلال المرحلة القادمة.

واشار القدوة الى ان الشعب الفلسطيني مسلح بارادة قوية وبعدالة قرارات الشرعية الدولية وبدعم العالم العربي والاسلامي ودول الالم التي ترفض الاحتلال.
هذا وقد تم تنظيم برنامج حول الجدار يوم الاثنين 11/7/2005 الساعة العاشرة صباحا في قصر الثقافة.