بطل العالم في الننشاكو محمد ابو صقر عاد الى الوطن وبحوزته ذهبية البطولة

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 21:09 )
البطل العالمي "محمد أبو صقر " يصل إلى غزة وبجعبته الذهب لفلسطين
وصل إلى ارض الوطن مساء أمس الأول قادما من الولايات المتحدة الأمريكية البطل الفلسطيني "محمد أبو صقر" بعد إن شارك في بطولة العالم للننشاكو التي أقيمت بمدينة لاس فيجاس في ولاية نيفادا الأمريكية، والتي استمرت فعالياتها من 17 إلى 19 يونيو 2005،حيث شارك إلى جانب فلسطين كل من إيران والفلبين وكوريا الجنوبية ويوغسلافيا وروسيا والصين واليابان وكوبا وكندا وكوستاريكا والبرازيل والمكسيك والأرجنتين والولايات المتحدة وتشيلي وأسبانيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا.
وأدار المنافسات الحكام الدوليون البروفيسور "توم جيدر جلون" و"مايك مفلران"، و"دافيد مودراك" و"ستاو فاسون".
حيث استطاع البطلين الفلسطينيين محمد أبو صقر و إياد عرفات من حصد الذهب والفضة لفلسطين واستطاعت فلسطين تحقيق المركز الأول والميدالية الذهبية في أسلحة الننشاكو الحادة عن طريق إياد عرفات، والمركز الثاني والميدالية الفضية عن طريق محمد أبو صقر، أما في الأسلحة غير الحادة فقد تمكن محمد أبو صقر من إحراز المركز الأول والميدالية الذهبية، وإياد عرفات المركز الثاني والميدالية الفضية .
هذا وأكد البطل محمد أبو صقر وفي تصريحات خاصة "لمعا"صباح اليوم "السبت "إن هذا الإنجاز العالمي جاء بعد جهد كبير من اجل الوصول لمنصات التتويج مرجعا الفضل فيه لله سبحانه وتعالى ولاتحاد الننشاكو ودعاء الوالدين بالدرجة الاولى .
مشددا البطل ابو صقر انه واجه صعوبات جمة أثناء سفره من قطاع غزة الى الولايات المتحدة الأمريكية من قبل قوات الاحتلال على معبر رفح البري حيث سمح له بالسفر فيما تم رفض طلبات خمسة لاعبين اخرين في نفس لعبة الننشاكو
معتبرا ان الاستقبال من الجالية الفلسطينية في امريكا كان اكثر من رائع لنا كابطال انا وزميلى البطل اياد عرفات المقيم في الولايات المتحدة الامريكية منذ عامين ، ويعمل مدربا في عدة أندية مثل نادي "الوايت دارجن أو بوشيدو" وهو ناد متخصص بلعبة الننشاكو.
وفي نهاية حديثه مع "معا" وجه البطل محمد أبو صقر كلمة عتاب للمسؤولين عن الرياضة الفلسطينية بداية من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الفلسطينية وسائل الاعلام الفلسطينية المختلفة بضرورة الاهتمام ورعاية الأبطال في رياضة الننشاكو .
هذا اعتبر "جمال العقيلي" رئيس اتحاد الننشاكو في فلسطين ومدرب البطلين في تصريحات لإذاعة صوت الشباب من غزة هذا الفوز "إنجازا رياضيا كبيرا"ليس فقط لاتحاد الننشاكو بل للشعب الفلسطيني فحصد الذهب والفضة لفلسطين لم يأتى بهذه السهولة بل جاء بعد عرق وجهد كبيران من قبل البطلين محمد ابو صقر واياد عرفات موضحا العقيلي ان دولة فلسطين كان باستطاعتها ان تحصد اكثر من عشر ميداليات ذهبية وفضية في البطولة والتى شارك فيها البطلين لولا العراقيل والتي وضعتها قوات الاحتلال الاسرائيلى على معبر رفح ومنعت سفر البعثة الكاملة لاتحاد الننشاكو الى الولايات المتحدة الامريكية والمكونة من اللاعبين محمد أبو صقر، وصقر شويدح، وعصام أبو عاصي، ورائد أبو هدوان والاداري اياد الزعيم .
وتعبر رياضة الننشاكو من الرياضات الشهيرة بفلسطين، حيث يلتف حولها جمهور عريض من جميع الأعمار، ويعتبر الاتحاد الفلسطيني للننشاكو هو الاتحاد العربي الوحيد لهذه الرياضة، ويضم رسميا أكثر من 1100 لاعب منهم 300 لاعبة فلسطينية.
ودخلت رياضة الننشاكو قطاع غزة على يد المدرب القدير بدر أحمد العقيلي في أوائل 1975 حيث بدأ يمارس تدريب عدة فرق في نادي غزة الرياضي و خرج أول فوج في احتفال رسمي في أول عام 1976 إلا أن الننشاكو ظلت رياضة مغمورة للظروف التي كان يحياها القطاع حينذاك وفي عام 1976 م ولدت الننشاكو من جديد على يد المدرب /جمال احمد العقيلي وانتشرت في مختلف الأندية والمعاهد في جميع أنحاء قطاع غزه وحتى وصلت أفواج من هواه هذه الرياضة من القدس والضفة الغربية وأتقنوا فنونها على يد مدرب هذه الرياضة الوحيد في قطاع غزه , ثم نقلوا فنونها إلى القدس والخليل وجنين وقد برز من هؤلاء المدربين المدرب المقدسي رائد أبو هدوان الذي استطاع أن ينقل هذا الفن إلى القدس والضفة الغربية , حيث قام بتخريج عدة أفواج في نادي اسلامي سلوان وأبو ديس والخليل في شهر يناير من عام 1994 , وفي ظل السلطة الوطنية أعلنت هيئه تأسيسه وعلى رأسها /جمال العقيلي عن قيام اتحاد الننشاكو الفلسطيني كأول إتحاد عربي واتسعت دائرة المنتمين للاتحاد والملتزمين بالتمرين لتزيد عن "ثلاث آلاف لاعب" في بداية عام 1996 .
والننشاكو، عصوان مشدودتان إلى بعضهما بسلسلة معدنية أو بحبل قوي مشدود، يقودها اللاعب في حركات فنية دقيقة وسريعة لأغراض الدفاع، والهجوم، والاستعراض، واللياقة، وتركيز الذهن، وتنمية العضلات.