الحركة الاسلامية في الداخل تنظم الجمعة مظاهرة حاشدة في باقة الغربية احتجاجا على العدوان الاسرائيلي على لبنان

نشر بتاريخ: 24/07/2006 ( آخر تحديث: 24/07/2006 الساعة: 17:03 )
بيت لحم- معا- احتجاجا على استمرار العدوان الاسرائيلي على لبنان واستمرارا لحملة التضامن مع الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة, تنظم الحركة الاسلامية يوم الجمعة القادم (28/7/2006) مظاهرة حاشدة في مدينة باقة الغربية.

وقالت الحركة في بيان لها تلقت معا نسخة منه ان المظاهرة ستنطلق بعد صلاة العصر مباشرة من امام مسجد ابي بكر الصديق وتنتهي في الملعب البلدي في المدينة, حيث سيلقي قادة الحركة الاسلامية وشخصيات اعتبارية من الوسط العربي كلمات تضامنية, لتنتهي المظاهرة باعلان عن حملة اغاثة لاطفال لبنان.

و دعت الحركة الاسلامية لجنة المتابعة وقيادات احزاب وفعاليات سياسية في الداخل واعضاء كنيست عرب ورؤساء سلطات عربية محلية للمشاركة في المظاهرة الحاشدة.

واكد المحامي زاهي نجيدات, متحدث باسم الحركة الاسلامية على ان "ألم لبنان هو ألمنا, وألم غزة هو ألمنا وألم العراق هو ألمنا".

واضاف نجيدات " نحن نتظاهر لنعبر عن مشاعرنا, فأشلاء الاطفال تمزق قلوبنا وصراخات الثكالى تجري الدمعة في مآقينا... صراخ نساء مرج عيون هو صراخ امهاتنا وهوان كهول غزة هو غصة في صدورنا اما دمار بغداد فيلهب الفؤاد شوقا الى ايام المجد التليد والحضارة الزاهرة".

وتابع حديثه "للاهل المكلومين نقول سلام على لبنان سلام على العراق سلام على فلسطين وندعو كل الغيورين والاحرار ان يحتشدوا معنا يوم الجمعة القادم لنرفع صرختنا عالية في وجه الظلم والظالمين".