بشعارات منددة بجرائم الحرب:اكثر من 200 مواطن تظاهروا احتجاجا على زيارة رايس للمنطقة

نشر بتاريخ: 25/07/2006 ( آخر تحديث: 25/07/2006 الساعة: 15:24 )
القدس - معا - تحت شعارات منددة بجرائم الحرب الاسرائيلية في لبنان، بدعم من الولايات الامريكية، وشعارات تطالب سيدة الحرب رايس بمغادرة البلاد، استقبل قرابة 200 مواطن مقدسي، رايس ، وسط غضب عارم على قدومها من اجل تعزيز سياسة الحرب الاسرائيلية واعطاء وقت اضافي للعدوان الاسرائيلي على لبنان.

وقد حاول بعض النشطاء الدخول الى الفندق، من اجل تسليمها رسالة تطالبها بالعمل على وقف الحرب وردع الترسانة الاسرائيلية, قائلين انه اذا كانت مهمتها عكس ذلك فعليها الرحيل فورًا، الا ان رجال الامن في الفندق منعوا دخولهم لتسليم الرسالة الامر الذي اضطرهم الى تسليمها في القنصلية الامريكية في القدس الغربية.

واثناء الاعتصام قامت الشرطة بمحاولات لابعاد المتظاهرين من امام الفندق, الا ان المتظاهرين لم يسمحوا للشرطة بابعادهم، مشيرين ان هدفهم هو الوقوف في واجهة الفندق لرؤية رايس، وبعد ان فشلت الشرطة بمهتمها قامت باعتقال 4 متظاهرين منظمين للمظاهرة خلود بدوي, سيرخيو ياني, ايفون دويتش وليلى موسينزون لمدة ثلاث ساعات.

الا ان محاولت الشرطة بتخويف المتظاهرين وتفريقهم فشلت, واستمرت التظاهرة قرابة الساعتين الى جانب فندق رايس " متسودات دافيد" في القدس الغربية الحاملين الشعارات المطالبة بتبادل الأسرى والتفاوض, وكذلك شعارات ترفض الاحرب الامريكية في الشرق الاوسط على حساب المدنيين في لبنان وفلسطين.