القنصل البلجيكي يقلد خمس شخصيات فلسطينية نيشان الملك تقديرا لجهودهم في مساندة ودعم النساء الفلسطينينات

نشر بتاريخ: 27/07/2006 ( آخر تحديث: 27/07/2006 الساعة: 19:47 )
رام الله- معا- منح الملك البلجيكي البرت الثاني نيشان الملك الى خمس شخصيات فلسطينية اكاديمية داعمة للسلام والعدل في العالم، تقديرا للجهود التي تبذلها تلك الشخصيات في تحقيق تلك الاهداف.

وقد قلد القتصل البلجيكي العام، جيودو كويورتويس وزوجته، امس، د.سلوى النجاب، في حفل استقبال اقيم في مركز التعليم المستمر في جامعة بيرزيت بحضور عدد من الشخصيات السياسية والاكاديمية والنسائية.

واكد القنصل البلجيكي ان الشخصيات الاربع سوف يجري الاعلان عنهم خلال الاسبوعين المقبلين، مؤكدا ان منح هذا النيشان الملكي ياتي تقدير للجهود التي تبذلها تلك الشخصيات بما فيهم الدكتورة سلوى النجاب في دعم النساء والنضال بطرق سلمية لتحقيق حياة افضل للمجتمع الفلسطيني وخاصة الفئات المهمشة.

واشار الى الدور المهم الذي لعبته النجاب في مساندة النساء الفلسطينينات اللواتي يعيشن اوضاعا صعبة في المجتمع الفلسطيني خاصة في ظل الظروف الحالية.

وعبرت د.سلوى النجاب عن جزيل شكرها للملك البلجيكي والحكومة البلجيكية على منحها هذا الوسام فيما شكرت كافة المشاركين في هذا الحفل على مشاركتها في هذا المناسبة.

واشارت الى اعتزازها بالحصول على هذا النيشان الملكي الذي جاء في اطار الدعم للعدالة والسلام العالمي ودعم ومساندة المرأة الفلسطينية التي تمارس عملها في ظروف بالغة الصعوبة، موضحة انها المرأة الوحيدة من ضمن الشخصيات الفلسطينية الخمس الذينم من المفترض منحهم هذا النيشان.

وجاء منح النجاب هذا النيشان تقديرا للجهود التي بذلتها في التخفيف من حدة الازمات النفسية والصحية للنساء واقارب الشهداء الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم في الاستمرار في حياتهم وتجاوز الازمات التي يعيشونها، في اطار مشروع تواصل مؤسسة جذور تنفيذه في الضفة الغربية.

واعتبر وزير العمل السابق د.غسان الخطيب، الذي شارك زوجته سلوى النجاب هذه الفرحة، ان هذه التقدير يمثل نوعا من الاعتراف بالدور الاستثنائي للنساء الفلسطينيات في الحفاظ على المجتمع ومعالجة المشاكل الناجمة عن استمرار الاحتلال.

واكد اهمية هذا التكريم للنساء اللواتي يقدمن الكثير للمجتمع الفلسطيني، معبرا عن افتخار عائلته لحصول زوجته على هذا التقدير الرمزي من الملك البلجيكي للنساء الناشطات في المجتمع الاهلي.

وكان القنصل البلجيكي اجرى جولة برفقة مدير مركز التعليم المستمر التابع لجامعة بيرزيت، وليد نمور، واطلعه على الانشطة التي يقدمها المركز واقسامه المختلفة، في حين اقيم بهذه المناسبة حفل استقبال للمشاركين في قاعة المركز.