الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار في قلقيلية تطالب الأمم المتحدة بالعمل على تطبيق توصيات محكمة لاهاي

نشر بتاريخ: 10/07/2005 ( آخر تحديث: 10/07/2005 الساعة: 15:44 )
قلقيلية-معا-أكدت اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان والجدار في محافظة قلقيلية , على استمرار مقاومتها لجدار الضم والتوسع , الجاري بناؤه فوق أراضي المحافظة والتي امتدت الى القرى والبلدات الشرقية .


ودعت في بيان لها وصل وكالة معا الاخبارية , كافة القوى الوطنية والاسلامية ومؤسسات المجتمع المدني الى تحمل مسؤولياتهم والانخراط في معركة مقاومة الجدار والاستيطان وأن لا تبقى تقف موقف المتفرج فقط .


كما دعت أبناء الشعب الفلسطيني كافة والمزارعين خاصة الى بذل مزيد من الجهود والمشاركة الفعالة في معركة مقاومة الجدار .


وأعلنت اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار في المحافظة عن تأييدها الكامل لتوصيات محكمة لاهاي الدولية , مطالبة المجتمع الدولي بالعمل على تطبيقها على اعتبار أنها تمثل الشرعية الدولية .


وطالبت هيئة الأمم المتحدة ممثلة بأمينها العام كوفي عنان بالوقوف عند مسؤولياتها والعمل على تطبيق توصيات محكمة لاهاي وعدم الرضوخ للضغوط الأمريكية والاسرائيلية في هذا الشأن .


كما طالبت السلطة الوطنية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن بالعمل على تفعيل آليات تنفيذ توصيات محكمة لاهاي , بالتعاون مع الدول الصديقة والمجموعة العربية والاسلامية في الأمم المتحدة , ووقف التفاوض مع حكومة مع الحكومة الاسرائيلية ما لم تعمل هذه الحكومة على وقف العمل في الجدار وهدمه .


وأشارت اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في المحافظة, الى أن الحكومة الاسرائيلية تحاول من خلال حديثها عن الانسحاب من قطاع غزة , أن توهم العالم بأنها حكومة سلام وتعمل على تطبيق خارطة الطريق , متخذة من ذالك غطاءا للجرائم التي ترتكبها في الأراضي الفلسطينية , من خلال حملتها المسعورة بتسريع وتكثيف عمليات بناء الجدار والأنشطة الاستيطانية في الصفة الغربية .


واختتمت اللجنة بيانها بالتأكيد على أن المعركة القادمة مع الاحتلال الاسرائيلي ستكون قاسية وصعبة وتتطلب مزيدا من الجهد والعطاء والصبر والمثابرة والحضور المتواصل , حتى يتم فضح أهداف المؤامرة الاسرائيلية وافشالها .