الدورة المتقدمة لمدربي كرة القدم تتواصل في الخليل والمتدربون مرتاحون لفعالياتها

نشر بتاريخ: 10/07/2005 ( آخر تحديث: 10/07/2005 الساعة: 16:07 )

الخليل -معا - كتب عبد الفتاح عرار الناطق الاعلامي لمديرية الشباب والرياضة بالخليل -
تتواصل الدورة المتقدمة لمدربي كرة القدم التي تنظمها مديرية الشباب والرياضة بالخليل بالتعاون مع الفيدرالية الفرنسية والتي تقام فعالياتها في قاعات وملاعب مدرسة الحسين بن علي الثانوية وتأتي هذه الدورة لتأهيل مدربو الأندية المحلية في ظل الاستعدادات الجارية لاقامة الدوري التصنيفي بحيث يشارك بها مدربون من مختلف الدرجات وتقام هذه الدورة بشكل مكثف بحيث تستمر من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً ويقوم بالتدريب فيها المدربون الين بوانو وثيري ارتومانيز ويساعد في عملية التدريب محمد بن محمد واسعد الجولاني .
وقد قدم المشاركون في الدورة شكرهم لمديرية الشباب والرياضة على تنظيم هذه الدورة معربين عن رضاهم عن فعالياتها وعن طريقة التدريب وطرح المواد والمشاركة في الألعاب وشرحها وطريقة النقاش وتقسيم المشاركين إلي فرق ومجموعات والاستماع إلى آرائهم وهذه بعض تعليقات المشاركين في الدورة:
- جواد السلايمة / مدرب النادي الأهلي : أفاد السلايمة أن الدورة كانت فرصة رائعة للمدربين الفلسطينيين للاطلاع على ما هو جديد في عالم التدريب وخاصة المدرسة الفرنسية التي تركز على الألعاب لتطوير مستوى اللعب مهاريا وبدنيا وفنيا ، كما أن الاستفادة من هذه الدورة كانت في التدريب على تحليل المباريات من حيث جوانب القوة والضعف .
-سعيد حمدان / مشرف وفد مدربي جنين: وقال حمدان إن هذه الدورة جاءت في وقت يحتاج فيه المدرب الفلسطيني إلى صقل وتنمية وان هذه الدورة حققت الهدف المرجو منها إضافة لكونها كانت فرصة لتواصل أبناء الحركة الرياضية من كافة المحافظات بمشاركة مدربين من نابلس وجنين والخليل وطالب باستمرار تنظيم هذه الدورات .
مجموعة مدربي نابلس والتي ضمت محمود جراد وجمال جادالله ونصر مطايطه فقد أعربو عن سعادتهم للمشاركة في دورة يقوم بالتدريب فيها مدربون فرنسيون وقالوا إن الدورة في مستواها العام جيده جداً وارتقت بمستوى المدرب الفلسطيني حيث تم استخدام التدريبات الميدانية وكيفية التعامل مع الأخطاء التي تظهر في المباريات وعلاجها وطالبوا باستمرار إقامة هذه الدورات .
مجموعة مدربي جنين وضمت ياسر كبها وسليمان عبد الرحمن ونايف كمنجي وطلال الويمي وجميعهم أفادوا أن المدربين لديهم الكفاءة والقدرة على توصيل المعلومات وهم على مستوى عال من الكفاءة وأن هذه الدورة غطت فراغا في مسيرتهم التدريبية وأعربوا عن رضاهم عن طريقة التحليل وطريقة معالجة الأخطاء في المباريات وتوصيلها للاعب .
هذا وتختتم الدورة مساء اليوم الأحد بعد أن تلقى المشاركون 50 ساعة تدريبية على مدار 6 أيام مما حذى ببعض المشاركين إلى المطالبة بزيادة أيام الدورة وتقليل ساعات العمل وقد أجاب مدير المديرية عبد الناصر الشريف أن هذا التدريب المكثف جاء بسبب برنامج زيارة المدربين الفرنسيين القصير الذي سعينا للاستفادة منه قدر الإمكان وسيتم توزيع شهادات على المشاركين باسم وزارة الشباب والرياضة والفيدرالية الفرنسية .