قرى شمال غرب القدس تخرج فوج الأسير مروان البرغوثي للناجحين في الثانوية العامة

نشر بتاريخ: 29/07/2006 ( آخر تحديث: 29/07/2006 الساعة: 18:10 )
القدس -معا- خرجت القوى الوطنية والإسلامية، اليوم طلبة الثانوية العامة لقرى شمال غرب القدس على ملعب مدرسة الملك غازي الثانوية في بدو بحضور الفعاليات الاجتماعية والتربوية، وجمع غفير من أهالي الطلبة، حيث أطلق القائمون على الحفل اسم "المناضل النائب مروان البرغوثي" في سياق اعتبار هذا العام عام تحرير الأسرى

وتم تخريج 200 طالب، و162طالبة، حيث تم تكريمهم ومنحهم دروع تقديرية على جهودهم في التحصيل العلمي.

ونقل مدير تربية الضواحي الأستاذ عمر عنبر، تحيات وزير التربية والتعليم العالي د. ناصر الدين الشاعر ومباركة الوزارة للطلبة المتفوقين والناجحين، مقدماً إحصائية حول عدد الطلبة، عارضاً الصعوبات التي واجهتهم أثر جدار الفصل العنصري .

وألقى محمد جابر كلمة القوى الوطنية والإسلامية، حث خلالها الطلبة والأهالي على الوحدة الوطنية والتمسك بالتعليم، مطالباً إدارات الجامعات الفلسطينية بتسهيل قبول الطلبة من أبناء الموظفين وأبناء العاطلين عن العمل والمحتاجين في ظل الحصار المالي المفروض على فلسطين.

كما طالب الجامعات العربية بزيادة قبولها للطلبة الفلسطينيين وزيادة أعداد المنح الدراسية.

واستنكر ممثل القوى الوطنية والإسلامية المجازر التي يتعرض لها الفلسطينين واللبنانيين، محييا الأسرى الفلسطينيين واللبنانيين والعرب على صمودهم.

وألقى سعيد يقين كلمة حركة فتح في المحافظة، متحدثا عن دلالات إطلاق اسم مروان البرغوثي على فوج طلبة القدس هذا العام، للتأكيد على أهمية قضية الأسرى .

وركز في حديثه على الوحدة الوطنية، معتبرا ان تناقض الشعب الفلسطيني هو مع الاحتلال.

ونقل يقين تحيات الأسير النائب البرغوثي لأهالي القدس ومباركته لأبنائههم الطلبة، حاثاً الطلبة على مواصلة تعليمهم العالي رغم الصعوبات كونه وسيلة تحقيق الذات الواعية على هويتها الوطنية والثقافية، والذي به يتقدم المجتمع وتتحسن علاقات الأفراد والجماعات فيما بينهم.

من جهته رحب اسماعيل قعدان رئيس مجلس قروي بدو بالحضور وتحدث عن أهمية التعليم للمجتمع الفلسطيني في مرحلة البناء والتحرر.

كما أثنى مدير محافظة القدس محمد قنديل على جهود تنظيم الحفل المركزي لقرى شمال غرب القدس، معتبرا أن الحفل هو تظاهرة ثقافية وتربوية ونضالية تتبنى قضية الأسرى خلف قضبان معتقلات الاحتلال.

وألقت الطالبة المتفوقة منال قنديل من بيت سوريك الحاصلة على معدل 98كلمة الخريجين شاكرة منظمي الحفل ورعاية السيد عبد الله جمهور من مغتربي قرية بيت عنان في الولايات المتحدة الذي تبرع بتكاليف الحفل.

وحضر الحفل مديري ومديرات مدارس شمال غرب القدس والنائب الفني لمديرية الضواحي باسم عريقات، والفعاليات السياسية والمجالس المحلية.