الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

بحضور عربي ودولي: مؤتمر العلاقات العامة والاتصال بدأ أعماله بنابلس

نشر بتاريخ: 30/11/2010 ( آخر تحديث: 30/11/2010 الساعة: 17:45 )
نابلس- معا- على الرغم من أن السلام الوطني الفلسطيني لم يعزف الا بعد ان انتهى المتحدثون الرئيسيون من كلماتهم في المؤتمر الذي حمل اسم "مؤتمر فلسطين للعلاقات العامة والاتصال"، الا ان مسرح الامير تركي في جامعة النجاح الوطنية امتلأت مدرجاته التي تتسع لما يقارب 800 شخص بالحضور مع بداية افتتاح المؤتمر، الذى بداته الاعلامية ميسون عزام مذيعة قناة العربية بالحديث عن مخاطر النمطية في الاعلام والصورة الخارجية لفلسطين في الخارج.

وقال محافظ نابلس العميد جبرين البكري إن انعقاد المؤتمر برعاية رئيس الحكومة د. سلام فياض يشكل بحد ذاته حدثا هاما وفاعلا ويؤكد أن الشعب الفلسطيني قادر على التواصل مع العالم الخارجي وشعب فلسطين يحمل رسالة حضارية مهمة.

وأضاف البكري أن انعقاد المؤتمر بحد ذاته يحمل الادراك العميق والكبير من قبل صناع القرار بضرورة ترسيخ قيمة ودور العلاقات العامة للجمهور، مضيفا أنه لولا الجهود الأمنية التي بذلت لما كان لمدينة نابلس ان تحتضن هذا المؤتمر بعد سنوات من الانفلات الامني.

وقال محمد خريسه مدير العلاقات العامة والاعلام في شركة ماسترز إن وفودا من دول عربية مثل قطر والاردن والامارات ومصر، واجنبية من بريطانيا واسبانيا قد حضروا للمشاركة بهذا المؤتمر، مؤكدا أن الهدف الحقيقي توعية الشعوب والمؤسسات باهمية دور العلاقات العامة والاعلام.

وقال الدكتور رامي الحمد الله رئيس جامعة النجاح الوطنية أن الجامعة انشأت الكثير من المؤسسات مثل برنامج زاجل الذى استضاف آلاف الاجانب من كافة دول العالم وقدمت لهم الكثير من الخدمات التي عملت على تغيير الصورة النمطية للشعب الفلسطيني.

وأضاف الحمد الله ان جامعه النجاح أقامت الكثير من المراكز مثال اذاعه الجامعه ومركز الاعلام ووحدة التلفزيون للمساهمه بشكل جدي وكبير لتغير الصورة النمطية في العالم عن فلسطين وطالب الحمد الله بان يكون المؤتمر نقطة انطلاق حقيقه للنهوض بقطاع العلاقات العامه ويكون رافعه حقيقية لكافه البلدان.

وقالت أمل ضراغمه المصري المدير العام لشركة أوغاريت للتسويق والاعلان والاتصال ورئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر اننا نؤمن بقدرة القطاع الخاص على التغير وفي ايصال صوت الشعب الفلسطيني الى كافه انحاء العالم.

واكدت ضراغمة أن مؤسسات تدفع الملايين وحتى البلايين من اجل ترسيخ مفاهيم حيوية، قائلة يجب أن نعرف أي صورة الى فلسطين نريد وكيف نقدمها الى العالم وباي إطار.

وشكرت المصري كافة المؤسسات والشركات التي قدمت الرعاية لانجاح هذا التجمع الكبير واستعرضت اهداف المؤتمر واعلنت عن تشكيل اللجنة التحضيرية لتأسيس اتحاد العلاقات العامة والاعلام بفلسطين، مؤكدا ان الاتحاد قد حصل على عضوية الاتحاد في الدول العربية اضافة الى عضوية في جمعية الشرق الاوسط.

وقد تخلل الجلسة الافتتاحية للمؤتمر جلسه نقاش تحت عنوان "هل باستطاعة العلاقات العامة والاتصال تغيير الصور والافكار النمطية؟"، وادار الجلسة الاعلامية ميسون عزام بحضور مسؤولين من السلطة الوطنية والشرطة الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين وصندوق الاستثمار الفلسطيني وقد كانت جلسة تخللها العديد من الاسئله المحرجة.

وتستمر اعمال المؤتمر على مدار يوم واحد حيث يخرج في اعقابها بتوصيات.