الثلاثاء: 29/11/2022

الناطق باسم الحكومة : الشعوب العربية بحاجة إلى عصيان مدني وإضرابات للضغط على حكامها

نشر بتاريخ: 30/07/2006 ( آخر تحديث: 30/07/2006 الساعة: 17:51 )
غزة -معا- طالب د. غازي حمد، الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، اليوم الشعوب العربية ان تمارس الضغط علي حكامها عبر العصيان المدني احتجاجاًُ على ما يجري في لبنان وفلسطين من مجازر.

وقال حمد في حديث لإذاعة صوت الاقصى :"نحن لانحتاج إلى مسيرات ويافطات للتنفيس عن الحكام وعن حالة العجز الموجودة، نحن بحاجة إلى إضرابات وحالة من العصيان المدني للضغط على الحكام العرب".

واوضح حمد أن المسيرات باتت لا تحرك شعرة تجاه المجازر التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني واللبناني .

ودعا حمد العرب للاستفادة من شعوب أميركا اللاتينية التي استطاعت أن تمارس الضغط علي الأنظمة عبر تجمعها بالشوارع لأيام بدون نوم وعبر العصيان المدني و هذا ما تحتاجه الشعوب العربية والإسلامية .

ووجه حمد قوله للأحزاب العربية التي تحمل راية التحرر بأن تقوم بدورها وعدم الوقوف وراء الشعارات والمسيرات وأن تتحرك وتقود شعوبها وتضغط على الحكام بخطوات عملية وتدفع الثمن لان الشعوب لن تتحرك بدون هذه القوى وستبقي حبيسة الجدران .

واستهجن حمد من كلمة المناشدة، موضحا انه يجب شطبها من القاموس العربي متسائل كيف نبقي نناشد بعضنا البعض ونحن امة واحدة وصور المجازر والأطفال تقتل في فلسطين ولبنان؟ فهذه الصور ليس بحاجة لمناشدة .

واضاف "ويجب أن نعترف إذا لم تحركنا كل هذه المشاهد إننا امة عاجزة ولا يوجد للشعوب العربية والإسلامية مبرر أن تسكت وإذا سكتت على ما يجري يجب أن ندفن أنفسنا بالتراب".