الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

قانون اعتناق الديانة اليهودية في الجيش يهدد الائتلاف الحكومي

نشر بتاريخ: 01/12/2010 ( آخر تحديث: 01/12/2010 الساعة: 17:40 )
بيت لحم- معا- اجتمع وزراء حركة شاس مع الزعيم الروحي للحركة الحاخام عوفاديا يوسيف، بهدف بحث القانون الذي اقر من قبل اللجنة الوزارية بما يتعلق باعتناق الديانة اليهودية في الجيش الاسرائيلي، حيث اعتبر الزعيم الروحي وكذلك الوزراء أن مشروع هذا القانون يتنافى مع الاسس الصحيحة لاعتناق الديانة اليهودية، ومناف للاتفاق الذي تم على اساسه الائتلاف الحكومي الحالي.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" فقد عقد هذا الاجتماع صباح اليوم الاربعاء لدى الزعيم الروحي للحركة، وقد حضره كافة وزراء حركة شاس في الحكومة يتقدمهم زعيم الحركة ايلي يشاي، حيث طالبوا نتنياهو بمعارضة طرح هذا القانون على الكنيست الاسرائيلية لاقراره، لانه مناف للاتفاق الذي وقّع بين الحركة وحزب الليكود والذي أدى الى تشكيل الائتلاف الحكومي الحالي، وقد اعتبر وزراء حركة شاس أن عرض هذا القانون على الكنيست سوف يهدد الائتلاف الحكومي.


وأضاف الموقع أن اللجنة الوزارية التي أقرت مشروع قانون الديانة اليهودية في الجيش، بحيث ينص القانون الموافقة على الطرق المتبعة داخل الجيش لاعتناق الديانة اليهودية دون الرجوع الى الحاخام الرئيسي في اسرائيل، وهذا ما يعني انه سيصبح يهوديا دون موافقة الحاخام الاكبر في اسرائيل، حيث ادى هذا الامر لكي يعلن الحاخام الاول للشرقين في اسرائيل سلوما عمار عبر رسالة الى نتنياهو انه سينهي مهامه في حال اقرار هذا القانون في الكنيست الاسرائيلي.

واشار الموقع الى طلب الزعيم الروحي عوفاديا يوسيف ابلاغ نتنياهو معارضته المطلقة لهذا القانون، حيث سيقوم زعيم حركة شاس ايلي يشاي ببعث رسالة واضحة الى رئيس الحكومة بهذا الخصوص.