الجمعة: 19/08/2022

حركة المسار تستنكر المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الأبرياء في لبنان وفلسطين

نشر بتاريخ: 01/08/2006 ( آخر تحديث: 01/08/2006 الساعة: 12:56 )
غزة -معا- استنكرت حركة المسار الوطني الإسلامي اليوم المجزرة الإسرائيلية البشعة التي نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي بحق المدنيين اللبنانيين في بلدة قانا بلبنان.

وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة المفوض العام للحركة وعضو المجلس الوطني الفلسطيني في بيان وصل"معا" نسخة عنه ان مثل هذه الجريمة تكشف عن النوايا الحقيقة للعدوان الإسرائيلي على لبنان، والمتمثل في إيقاع اكبر قدر من الخسائر في صفوف المواطنين من أجل التغطية علي الفشل العسكري الإسرائيلي في الحرب الدائرة على لبنان.

ونوه الشيخ طنبورة إلى أن العدوان الإسرائيلي المتواصل علي فلسطين ولبنان يأتي تحت غطاء وصمت دولي وعربي مستمر رافق العدوان الإسرائيلي منذ يومه الأول ضد لبنان والذي بدوره يشكل تواطؤا فاضحا سمح لإسرائيل بالتمادي في ارتكاب جرائمها ضد لبنان وفلسطين.

ورأى الشيخ طنبورة ان ارتكاب هذه الجرائم ما هو إلا تنفيذا للمخطط الاسرائيلي التوسعي القائم على المذابح والمجازر والتطهير العرقي مدعومة بالرجال والمال وكل الأسلحة المحرمة دوليا وبالغطاء السياسي والضوء الأخضر من الولايات المتحدة.

وأكد الشيخ طنبورة إن جرائم الاحتلال في فلسطين ولبنان تأتي لاستهداف المقاومة والقضاء عليها وإخضاعها للاملاءات الإسرائيلية والأمريكية للسيطرة على المنطقة برمتها.

وناشد الشيخ طنبورة كافة الشعوب العربية بالوقوف وقفة جدية بجانب إخوانهم العرب في فلسطين ولبنان، مطالبا مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة بالقيام بواجباتها الأخلاقية والقانونية من اجل حماية الأبرياء في فلسطين ولبنان والعمل على وقف العدوان الإسرائيلي .