المفتي العام يستقبل العديد من الشخصيات الوطنية والاسلامية ويؤكد على ضرورة التلاحم والتعاون

نشر بتاريخ: 01/08/2006 ( آخر تحديث: 01/08/2006 الساعة: 14:43 )
القدس -معا- استقبل الشيخ محمد حسين، المفتي العام في مكتبه اليوم العديد من الشخصيات الوطنية والإسلامية والشعبية، حيث قدموا التهنئة للشيخ بمناسبة تعيينه مفتياً للقدس والديار الفلسطينية، متمنين له السداد والعون في مهمته التي جاءت في ظروف حساسة وصعبة، ومؤكدين ثقتهم به بحمل الأمانة .

وبحث الشيخ مع الوفود الأوضاع الراهنة التي يعيشها الشعب الفلسطيني والعدوان الاسرائيلي على لبنان، مؤكداً على ضرورة تكاتف كافة الفعاليات الوطنية والاسلامية والشعبية للوقوف امام هذه الهجمة الشرسة، مبيناً أهمية التعاون والتلاحم في مثل هذه الظروف انطلاقاً من رسالة الاسلام العظيم الذي حضنا على الوحدة والتكاتف .

وحرص المفتي على التقاء الوفود والفعاليات والشخصيات الوطنية منذ توليه مهمة الافتاء للاطلاع على معاناة الناس والمواطنين والتشاور معهم لتنسيق المواقف وتوحيد الرؤى لمواجهة التحديات والظروف التي يعاني منها الشعب الفلسطيني جراء الحصار والعدوان.

واستنكر الجميع الجرائم الاسرائيلية في كل من فلسطين ولبنان والذي يرتكبها الجيش الاسرائيلي بدم بارد ودون سابق انذار تحت غطاء أمريكي وصمت دولي فاضح.