الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مستوطنو كريات شمونة: "نحن نعيش كالكلاب"

نشر بتاريخ: 07/08/2006 ( آخر تحديث: 07/08/2006 الساعة: 07:41 )
معا- نشرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية امس تقريرا عن الاوضاع المعيشية الصعبة لمن تبقى من سكان مستوطنة كريات شمونه الواقعة على الحدود الشمالية مع لبنان، فقد هجرها 90 بالمائة من سكانها.. احدى المستوطنات تصف الحياة في المستوطنة "اننا نعيش كالكلاب".

يقول كاتب التقرير ان كريات شمونه اصبحت من حيث الشكل مدينة أشباح تخلو طرقاتها من السكان، اما تحت الارض فهناك أناس أحياء يسيطر عليهم الخوف والإحباط، فعندما يسمعون صفارات الإنذار يهرعون الى الملاجئ.

مستوطنة أخرى قالت "عندما سمعت بأسر الجنديين علمت بأن كريات شمونه ستعاني من الفوضى، الا انني كنت مصرة على ان يعطى الجيش الوقت الكافي ليدمر حزب الله". ولكن بعد مضي اربعة اسابيع من القتال المستمر بدأ صبرنا ينفد "لاننا نعيش كالكلاب في الملاجئ دون طعام او تكييف او حتى اي متنفس للأولاد" تعيد المستوطنة القول "مثل الكلاب".

وتضيف المستوطنة "كل ما نقوم به عندما لا يكون هناك هجوم من حزب الله هو مشاهدة التلفزيون ونحن مكتئبون، ولكن عندما تبدأ قذائف الكاتيوشا بالسقوط يصبح الوضع مخيفا جدا، ونحن نريد ان نرحل من هنا".

وتتابع "اريد ان اقول ان كريات شمونه لا تعني شيئا لدولة اسرائيل، فنحن نموت جراء ارتفاع درجات الحرارة، نعرق ولا يمكننا الاستحمام، كان على دولة اسرائيل ان تفكر بسكانها قبل ان تدخل في الحرب وهذا شيء مقرف".

وعن المساعدات للمستوطنة قالت "ان المساعدات تصل الى المستوطنة من كل أنحاء اسرائيل، ولكنها توضع في المخزن التابع للبلدية ولا شيء يصل الى السكان".