الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

جنود اسرائيليون يجمدون حيواناتهم المنوية قبل الذهاب الى لبنان

نشر بتاريخ: 08/08/2006 ( آخر تحديث: 08/08/2006 الساعة: 13:51 )
القدس - تقرير معا- ترتبط اسم لبنان اكثر واكثر في ذهن الجنود الاسرائيليين بالفناء والاندثار, وعلى هذا الاساس طالب اكثر من 30 جنديا اسرائيليا تجميد حيواناتهم المنوية في حال( وقعت الواقعة) وقتلوا هناك لتسنى لزوجاتهم او صديقاتهم ان يستخدمن هذا الزرع في الحمل مستقبلا.

ومنذ بداية الحرب في لبنان قبل نحو شهر توجه اكثر من 30 جنديا غالبيتهم من الاحتياط الى منظمة اسرائيلية مختصة تدعى( عائلة جديدة) تطلب اخذ عينة من زرعهم وتجميدها لمنحها لشركاء حياتهم او لورثتهم اذا ما قضوا نحبهم في لبنان.

" انا اعيش مع صديقتي منذ 4 سنوات, ولكنني استدعيت للخدمة بموجب الامر العسكري رقم 8 للخدمة في لبنان واخشى ان اموت واريد ان احفظ زرعي في حال وقعت الكارثة" هذا ما قاله احد جنود الاحتياط للمنظمة الصحية قبل ان يغادر الى لبنان, ونشرت اقواله على صفحات كبرى الصحف الاسرائيلية يديعوت احرونوت اليوم الثلاثاء وهو اليوم 28 للحرب.

المحامية اريت روز نبلوم من منظمة عائلة جديدة قدمت مشروع قانون يمكن الجنود الحربيين تجميد زرعهم للضرورة.

جندي احتياط يرمز له بحرف" R"في سنوات الثلاثين من عمره اصيب بجروح بسيطة في المعارك كتب للمنظمة يقول ( انا موجود في المستشفى واعالج من جراحي ولحسن حظي كانت اصابتي طفيفة رغم انها كان يمكن ان تكون اشد, واريد ان تشرحوا لي حول قضية تجميد الزرع, فالمرة القادمة يمكن ان اموت في الحرب وليس مجرد جراح بسيطة مثل هذه المرة).

اما الجندي ج وهو في الجيش النظامي بكتيبة جفعاتي, فكتب على البريد الالكتروني للمنظمة( انا متزوج منذ 6 اشهر وقريبا بعد ان تلقيت التدريب ساذهب لخط النار مع الجنود الآخرين فكيف يمكن ان اجمد زرعي؟).

وتقول المحامية ايريت: ان الجنود يريدون وريثا لحياتهم وحتى ان عدداً من الجنود ليس لهم زوجات او صديقات ولكن الشعور بالفناء يدفعهم للتفكير بالوراثة.

ومن الواضح ان الكثير من اعضاء الكنيست جاءوا يؤيدون اقتراح المحامية لتشريع قانون في الكنيست يسمح للجنود بحفظ حيواناتهم المنوية تحت اسم ( الحاضر البيولوجي).

كما تقترح المحامية اقامة بنك منوي تستطيع الصبايا الذهاب اليه والحمل من زرعه لمحاربة عقدة الفناء ولكن اسرائيل تواجه مشكلة اجتماعية في نسب الولد او التعامل الاجتماعي مع الاسرة في تلك الحالة.

وتقول المحامية : "طالما ان الدولة تعرض حياة الجنود للخطر من حق هؤلاء الجنود ان يبحثوا عن التوالد كما ان البنك المذكور يمكن للنساء الاسرائيليات من التوالد مع " شهداء الجيش الاسرائيلي " على حد قولها .