السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

بسبب خطورة الطرق ورفض حيوانات اللاما دخول لبنان اسرائيل ترمي بالمواد التموينية لجنودها من الجو

نشر بتاريخ: 08/08/2006 ( آخر تحديث: 08/08/2006 الساعة: 19:42 )
بيت لحم- معا- كشفت صحيفة يديعوت احرونوت ان الجيش الاسرائيلي استعان بطائرات النقل العسكرية من طراز "هوركليس " والطائرات العمودية لنقل المواد التمويلية ومياه الشرب الى جنوده داخل الاراضي اللبنانية .

واضافة الصحيفة بان الجيش ورغم ادراكه بان " الجيوش لا تزحف على بطنها " قد فشل في تزويد جنودة بالمواد التموينية بسبب خطورة طرق التمويل التي تعج بمقاتلي حزب الله المزودين بصواريخ مضادة للمدرعات التي تشكل خطرا كبيرا على ناقلات الجند والدبابات مما منع قوافل التمويل من الوصول الى الجنود الذين يعانون نقصا حادة في مياه الشرب والغذاء .

وكانت القيادة الشمالية قد استعدت لتزويد الجنود بالغذاء والماء قبل بداية الحرب لكنها لم تتوقع ان يكون الامر خطرا لهذه الدرجة الامر الذي اجبرها على الاستعانة بحيوان اللاما للقيام بهذه المهمة الصعبة والخطرة لكن هذا الحل لم يصمد طويلا بسبب رفض هذا الحيوان السير داخل الاراضي اللبنانية .

وادركت القيادة العسكرية في الايام الاخيرة بانه لا مناص من القاء المواد الغذائية عن طريق الجو حيث اتفق قادة الالوية العسكرية مع سلاح الجو على المناطق المفضلة لالقاء المواد الغذائية ليلا على ان يكون جنود البر قد وصلوا اليها مسبقا .

واشارت الصحيفة ان الطائرات القت بكمية من المواد الغذائية تكفي الجنود المتقدمين داخل الاراضي البنانية عدة ايام .

ضباط كبار وصفوا العملية بالمركبة والخطيرة بسبب اضطرار الطيارين الى التحليق على ارتفاع منخفض مما يعرضهم للخطر عدا عن الخطر الذي حدق بالجنود الواجب وصولهم الى منطقة التموين داخل اراض العدو .

وفي ذات السياق قرر قائد سلاح الطب التابع لسلاح الجو تزويد القوات المتقدمة بكمية كبيرة من المواد الطبية والحاق طواقم طبية للوحدات المتقدمة وذلك في اعقاب الصعوبات الجمة التي تواجه عمليات اخلاء الجرحى من ارض المعركة .