السبت: 13/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مشادة كلامية حادة بين بيرتس وموفاز خلال جلسة الحكومة المصغرة

نشر بتاريخ: 09/08/2006 ( آخر تحديث: 09/08/2006 الساعة: 22:48 )
بيت لحم- معا- تحولت جلسة مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر الى ساحة سجال حاد بين وزير الجيش عمير بيرتس ووزير المواصلات شاؤول موفاز الذي شغل حقيبة الجيش في الحكومة السابقة وذلك على خلفية العملية العسكرية المتعثرة في جنوب لبنان .

ووصفت مصادر صحفية الاجواء التي سادت الجلسة التي استمرت ست ساعات متواصلة بالعاصفة والمتوترة حيث تفجرت مشادة كلامية حادة بين بيرتس وشاؤول موفاز الذي اقترح خطة بديلة لتلك التي عرضها الجيش تقضي بمهاجمة حزب الله من الشمال الى الجنوب اي من داخل الاراضي اللبنانية وصولا الى الحدود الاسرائيلية الشمالية الامر الذي لم يرق لوزير الجيش الحالي الذي اجابه متهكما " ما هذه الخطط ؟ اين كنت عندما تسلح حزب الله واقام منظومته المدمرة ؟ ".

واضافت المصادر ان موفاز رد على تهكم بيرتس بقوله ان الوقت غير مناسب لمثل هذا الحديث مضيفا "ولكن لماذا انتظرت حتى الان لتعرض خطتك الحربية فلو عرضتها على الحكومة من اليوم الاول للحرب لقلنا لك جيد".

وتدخل رئيس الوزراء لوقف الجدال القاسي بين الوزيرين وقال " ايها السادة كل العالم ينظر الينا ليرى كيف نتصرف في هذه الظروف الصعبة لذلك اطالبكم بالحفاظ على برودة اعصابكم ورجاحة تفكيركم ".