تأسيس أول جمعية للرفق بالحيوان في فلسطين

نشر بتاريخ: 09/01/2011 ( آخر تحديث: 09/01/2011 الساعة: 11:28 )
رام الله- معا- صادقت وزارة الداخلية الفلسطينية على طلب ترخيص أول جمعية للرفق بالحيوان في فلسطين.

وقال احمد صافي رئيس الجمعية، أنها تهدف إلى خلق واقع من الألفة بين الجمهور على اختلاف أعمارهم والبيئة المحيطة بكافة عناصرها، ومساعدة المزارعين لمساعدة حيواناتهم الأليفة ورعايتها مقابل خدمتهم، وتوعية الشباب إلى ضرورة عدم إيذاء الحيوانات مثل الكلاب والقطط والطيور، وكذلك حماية الجمهور من الحيوانات الضالة المؤذية.

واضاف صافي في تصريح صحافي له، ان الجمعية تطلع الى سن قانون خاص بالرفق بالحيوان في فلسطين.

واشار صافي، الى حجم المعاناة التي نعانيها في هذا المجال من قلة الخبرة في طرق الإقناع وتوعية الجمهور، وطرق تدريب الموجهين المتطوعين، معربا عن أمله التواصل والتعاون مع الفعاليات الشعبية والرسمية، لخدمة أهداف الجمعية المشتركة، وقال اننا نتطلع للجهات الرسمية والتطوعية من اجل إرشادنا بطرق دعم وتمويل الجمعية.

واكد صافي، ان فكرة تاسيس الجمعية جاءت من خلال مجموعة من الشباب المؤمنة بإنسانيتها وقضيتها الوطنية، لتكون جزءا من عملية البناء المجتمعي، بعد ان وصلت الإنسانية في أدنى مستوياتها، من قتل وتدمير وانتهاك لحرمة البشرية، طالت في بشاعتها واتساعها البيئة بكافة عناصرها.

وقال: "اننا رأينا تأثيراتها من عنف اسري طال الضعفاء من المخلوقات، ثم تحول الأطفال أنفسهم من ضحايا الاحتلال إلى ضحايا لتفريغ همومهم على الحيوانات، وكذلك بدأ الكبار بانتهاك حرمة البيئة من منطلق الحق والأنانية في الاستحواذ على الحياة".

واشار صافي، الى ان صيد الحيوانات البرية اصبح من اجل الطعام وقطع الشجر من اجل التدفئة مبررا.