اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار في قلقيلية تعلن عن تنظيم مسيرة واعتصام في قرية اماتين الخميس المقبل

نشر بتاريخ: 12/07/2005 ( آخر تحديث: 12/07/2005 الساعة: 17:37 )
قلقيلية-معا- قررت اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة قلقيلية القيام بعدة فعاليات فوق الأراضي الجاري تجريفها وتدميرها في قرية اماتين شرق مدينة قلقيلية المعروفة باسم موقع جورة عمره , التي أعلنت سلطات الاحتلال عن مصادرتها قبل خمسة أشهر , بهدف اقامة مقطع لجدار الضم والتوسع والذي يبلغ طوله كيلومترين وعرض يزيد عن مئة متر , يلتف حول مستوطنة عمنوئيل .
وقال رفيق مراعبة رئيس اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في المحافظة لوكالة معا الاخبارية ,ان اللجنة قررت خلال اجتماع عقدته في قرية اماتين اليوم بحضور لجنة الموقع وأصحاب الأراضي ورئيس وأعضاء المجلس المحلي , تنظيم مسيرة واعتصام فوق الأراضي الجاري تدميرها يوم بعد غد الخميس 14/7/2005, بمشاركة متضامنين أجانب ونشطاء سلام اسرائيليين .
وأضاف مراعبه, "أن فعاليات مقاومة الجدار , ستتواصل طوال الأسابيع القادمة للتأكيد على التمسك بالأرض وعدم التفريط في شبر منها , وتعبيرا عن الرفض المطلق لبناء هذا الجدار فوق أراضيهم , موضحا أنه تم الاتفاق مع أصحاب الأراضي بالتواجد اليومي في أراضيهم الجاري تجريفها ".
ودعا رئيس اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة قلقيلية , كافة الفعاليات الوطنية والاسلامية والجماهيرية الى المشاركة الفاعلة في فعاليات مقاومة الجدار , حفاظا على الهوية الفلسطينية وافشال المخططات الاسرائيلية الرامية الى سلب أكبر مساحة ممكنة من الأراضي وفرض سياسة الأمر الواقع .