فلسطيني ينقذ ثلاثة يهود على شاطيء تل ابيب ويغرق

نشر بتاريخ: 21/08/2006 ( آخر تحديث: 21/08/2006 الساعة: 01:40 )
بيت لحم- معا- ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الاسرائيلية أمس أن شابا فلسطينيا كان على أحد شواطئ البحر الابيض المتوسط نجح في إنقاذ ثلاثة شبان يهود من الغرق، إلا أنه علق في البحر وغرق بعد أن نجح في مهمته الإنسانية دون أن ينجح أحد في إنقاذه من المياه الهائجة.

وحسب ما نشر، فإن شابا يبلغ من العمر 23 عاما، ولم يكشف عن هويته، كان برفقة والديه وأشقائه على شاطئ مدينة ريشون لتسيون جنوب تل أبيب، حين خرجت من البحر شابة يهودية وهي تصرخ أنقذوا رفاقي الثلاثة فإنهم يواجهون الغرق، ومن دون أي انتظار قفز الشاب إلى البحر فأنقذ شابة وعاد إلى البحر وأنقذ شابين آخرين، ولكن ما أن أوصلهم إلى شاطئ الأمان حتى قذفته الأمواج الهائجة إلى الداخل وليعلق مباشرة بحوام مائي أدخله إلى قاع البحر وأغرقه.

وذكرت الصحيفة أن المحاولات لإنقاذه باءت بالفشل.

ويذكر ان الخبر في الصحيفة كان مقتضبا، ولم ينشر في أية وسيلة إعلامية أخرى، كون الشاب على ما يبدو من الضفة الغربية المحتلة، خاصة أن وسائل الإعلام الإسرائيلية لا تطلق لقب "فلسطيني" على أبناء فلسطينيي 48.