اللجان الشعبية في الخليل تقدم مذكرة للمجلس التشريعي الفلسطيني

نشر بتاريخ: 13/07/2005 ( آخر تحديث: 13/07/2005 الساعة: 21:35 )
الخليل-معا-رفعت اللجان الشعبية الفلسطينية اليوم الاربعاء 13/7/2005 مذكرة إلى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (روحي فتوح ) خلال الاجتماع في مقر المجلس التشريعي في الخليل شارحاً له التقصير الحاصل في مقاومة الجدار من قبل الجميع وقد اكد ابو صبحة خلال الاجتماع على ضرورة تكاتف الجهود من اجل مقاومة الجدار وكافة برامج تهويد الأرض الفلسطينية .

وجاء في المذكرة إن استمرار بناء الجدار الفاصل والتوسع الاستيطاني يهدد الوجود الفلسطيني والجغرافيا والتراث والتاريخ الفلسطيني ، وان اسرائيل لا تزال ممعنة في حربها الشاملة على الأرض والانسان الفلسطيني رغم وجود التهدئة واكدت المذكرة على اهمية وجود برامج فاعله لمقاومة الجدار العنصري والتوسع الاستيطاني الاحتلالي وجاء في المذكرة إن اسرائيل تستغل التهدئة من اجل ابتلاع الأرض الفلسطينية واحكام السيطرة على القدس والخليل وباقي مناطق واراضي الضفة الفلسطينية وناشدت المذكرة رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (روحي فتوح ) واعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني أن تكون جلسات اللجان الفرعية المنبثقة عن المجلس التشريعي في المواقع المهدده بالمصادرة والاستيطان وبالجدار العنصري وخصوصاً لجنة مواجهة الاستيطان في المجلس وكما ناشدت المذكرة رئاسة واعضاء المجلس التشريعي بان تكون هناك مشاركة فاعله من المجلس التشريعي في الفعاليات الشعبية المقاومة للجدار وللاستيطان وبالعمل الجاد على صعيد البرلمانات العربية والدولية من اجل فضح ممارسات الاحتلال والحرب الشاملة التي يشنها على شعبنا وارضنا وعلى قضيتنا العادله كما وناشدت اللجان الشعبية المجلس التشريعي ان يعمل على تفعيل كافة الطاقات الفلسطينية الرسمية والوطنية والشعبية بكافة الوسائل من اجل تعزيز صمود اهلنا في المواقع المهددة بالمصادرة و الجدار الفاصل وبالمشاركة الفاعلة بكافة الفعاليات الشعبية المناهضة للجدار ضمن جهد جماعي وتكاملي موحد وفاعل يؤدي إلى حماية الأرض والانسان و الوجود الفلسطيني .