الجريمة والعقاب - 63%من الاسرائيليين : على أولمرت ان يستقيل و74% بيرتس ليس ملائماً لوزارة الأمن

نشر بتاريخ: 25/08/2006 ( آخر تحديث: 25/08/2006 الساعة: 12:41 )
بيت لحم - معا - اظهر استطلاع للرأي اجراه معهد "داحاف" الاسرائيلي، ونشرته صحيفة "يديعوت احرونوت"، اليوم الجمعة، ارتفاع في مقاعد الليكود بـ 8 مقاعد ليصل 20 مقعدا، مقابل هبوط في قوة "كديما" بقيادة اولمرت بـ 3 مقاعد ليصبح 17 مقعدا، ليشرح الاستطلاع ان ان حكومة اولمرت ستخسر مقاعدها وسلطتها في ظل تصاعد قوة الليكود، واسرائيل بيتنا بقيادة اليميني افيغدور ليبرمان الذي سجل تأييدا قويا، اضافة الى هبوط حاد في التأييد لحزب العمل بـ 8 مقاعد.

وقبيل تشكيل لجنة تحقيق رسمية لبحث احداث الحرب الاسرائيلية الاخيرة على لبنان ، اكد الاسرائيليون حجبهم للثقة عن رئيس وزرائهم اولمرت ووزير دفاعه بيرتس، حيث انخفض تأييد الشارع الاسرائيلي لرئيس الوزراء اولمرت ليصل 11 % فقط ليشغل رئيس الوزراء، وارتفع تأييد لافيغدور ليبرمان بنسبة 18% ، ليسجل 22% من المستطلعة ارائهم ان نتنياهو هو الافضل ليشغل منصب رئيس الوزراء، الامر الذي اظهر انقلابا سياسيا واضحا في الحكم.

3% فقط يعتقدون ان بيرتس ملائما كوزير للامن، في حين اشار الاستطلاع ان 63% من المستطلعة ارائهم يرون ان على اولمرت ان يقدم استقالته، و74% يقولون ان على بيرتس ان يقدم استقالته، و54% يقولون ان على دان حالوتس ان يستقيل من منصبه كقائدا لاركان الجيش، في حين 63% يقولون ان حالوتس لم يدر الحرب الاخيرة جيدا.

وتنافسا على رئاسة الوزراء تعتقد نسبة 45 % من الإسرائيليين أنَّ رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو، هو المناسب لإشغال منصب رئيس الوزراء الإسرائيلي، مقابل 24 % فقط أيدَّت أولمرت.