الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

فتح تدين استمرار العدوان الاسرائيلي واستهداف الصحفيين

نشر بتاريخ: 27/08/2006 ( آخر تحديث: 27/08/2006 الساعة: 09:38 )
معا- أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح على لسان المتحدث باسمها في الضفة الغربية فهمي الزعارير، مواصلة اسرائيل لعدوانها بحق الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة، والمستمر منذ أمد بعيد بالقتل والتدمير، واستهداف الصحفيين، لطمس الحقيقه وتغييبها، واستكمال نشر الرواية الاسرائيلية الخاصة بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

واعتبر فهمي الزعاري في بيان وصل"معا" نسخة عنه، أن اسرائيل تحاول جاهدة اخراج المشهد الخاص بالصراع والمقاومه الفلسطينية، لوجودها الاحتلالي برؤيتها الخاصه وروايتها العنصريه، ولذلك تقدم بين الفينه والأخرى باستهداف مباشر للصحفيين وترويعهم، لضبعهم عن نقل الحقيقه بموضوعيه وتجرد وحيادية، وهذا ما فعلته اسرائيل في عدوانها الأخير على غزه والتي اصيب فيها مصوري وكالة رويتر، وتلفزيون دبي.

وأعربت فتح عن تضامنها العالي مع الصحافيين، واعتزازها بدورهم النبيل في نقل الرواية الفلسطينية لحقيقة ما يجري على الأرض من عدوان شامل بحق الشعب الفلسطيني ومقدراته، ممقدرة حجم المخاطر العالية والجسيمة التي يواجهها الصحفيون لنقل تلك الوقائع جراء الآلة الاحتلالية البشعه التي تستهدفهم.

وتمنى المتحدث باسم فتح الزعارير الشفاء العاجل للصحفيين، فضل شناعه، وصباح حميد، مكبرا في الصحافيين قدرتهم، ومواجهتهم لصلف الاحتلال ومخاطر تغطية الأحداث، في هذا الوقت العصيب الذي تحاول فيه اسرائيل تحقيق مكاسب عسكرية على الجبهة الفلسطينية.