المفتي العام يلتقي مدير عام الصليب الأحمر في القدس

نشر بتاريخ: 28/08/2006 ( آخر تحديث: 28/08/2006 الساعة: 11:16 )
معا- استقبل الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك- في مكتبه بالقدس آدمون مدير عام الصليب الأحمر في القدس.

واطلع المفتي الوفد على الممارسات الإسرائيلية ضد المواطنين والتنكيل بهم على الحواجز العسكرية خاصة أيام الجمع حيث تشدد سلطات الاحتلال من إجراءاتها القمعية ضد المواطنين وتمنعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة فيه ضاربة عرض الحائط جميع الشرائع والأعراف الدولية.

وأوضح المفتي في بيان وصل"معا" نسخة عنه أن من يريد السلام عليه أولاً أن يحقق السلام في أماكن العبادة ويسمح للمصلين بالوصول إلى المسجد الأقصى المبارك, مقدراً الرسالة الإنسانية التي يقوم بها مكتب الصليب الأحمر خاصة مساعدة الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وأشاد المفتي بالحفاوة والاهتمام الذي لمسه اثناء اجتماعه مع آدمون في مكتبه قبل اسبوع من اهتمام مستمر في قضية الأسرى, حاثاً إياه على ضرورة تلبية مطالب الأهالي ولجنة الأسرى, إلى ما يدور حالياً من حوار حول قضية تبادل الأسرى موضحاً أنه يجب إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين والمختطفين من الوزراء والنواب الفلسطينيين .

هذا وأوضح الضيف التزامه بأنه سيستمر في نهج مهمة الصليب الأحمر الإنسانية ومتابعة قضايا الأسرى والمعتقلين والعمل على محاولة تحقيق طلبات الأهالي ولجنة الأسرى.

وأفاد بأنه قبل يومين التقى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقل من قبل سلطات الاحتلال الدكتور عبد العزيز دويك.