الملتقى المدني ينهي تدريبا حول "المجتمع المدني" في محافظة القدس

نشر بتاريخ: 28/08/2006 ( آخر تحديث: 28/08/2006 الساعة: 13:01 )
معا- انهت مؤسسة الملتقى المدني في محافظة القدس بالتنسيق مع وحدة شؤون المراة في مديرية الحكم المحلي بالمحافظة يوم امس تدريبا حول "المجتمع المدني" في قاعة مجلس قروي بدو.

وشارك في الورشة اعضاء الهيئات المحلية من النساء المنتخبات من مجالس بدو، القببة، بيت عنان، بيت سوريك، بيت اجزا، بيت دقو، وادار الورشة راجي عودة منسق جنوب ووسط الضفة للملتقى المدني.

واشار حسن عبد ربه مدير عام الحكم المحلي في محافظة القدس في بيان وصل"معا" نسخة عنه الى اهمية التدريبات التي تستهدف اعضاء الهيئات المحلية من النساء لما لها من اثر كبير على تطوير الاداء للعمل داخل الهيئات المحلية وانجاح تجربة تمثيل المرأة في الهيئات المحلية.

وتهدف الورشة التعرف على مفهوم المجتمع المدني وتطوره التاريخي والمقومات الاساسية التي يقوم عليه والوظائف التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني والية الحكم على ديمقراطيتها بالاضافة الى المهام التي تقوم بها وعلاقتها بالاحزاب السياسية والهيئات المحلية.

وتحدثت المشاركات عن اهمية الورشة، حيث ان الهيئات المحلية ذات علاقة وطيدة مع مؤسسات المجتمع المحلي من حيث التنسيق والتكامل والعمل المشترك من اجل تطوير المجتمع المحلي ولا بد من اجل عمل افضل ان يتم توضيح العلاقة التي تحكم الهيئات المحلية بمؤسسات المجتمع المحلي حتى يتم تلافى الاشكالات التي من الممكن ان تظهر.

واشارت الاعضاء ان نشوء وتطور المجتع المدني له علاقة وثيقة مع تطور مفاهيم الديمقراطية وله علاقة بتوفير الخدمات المختلفة والدفاع عن الحقوق والحريات وصيانتها ونشر ثقافة التطوع الحر والعمل الجماعي المنظم والهادف من اجل خلق قيم ومفاهيم مجتمعية حضارية.

واستعرضت النساء المؤسسات العاملة في مناطقهن والعلاقة التي تربطهن معها وسبل تطوير التنسيق والتعاون فيما بينها باعتبار ان الهيئات المحلية هي المؤسسة الام والتي يجب ان توفر الحرص على استمراريتها ودعمها ورفدها بكافة المتطلبات اللازمة لنموها وتطورها.

واوصت المشاركات ان يتم تبادل الخبرات حول العلاقة مع مؤسسات المجتمع المدني وسبل تطويرها ونسج العلاقات البناءة.

واشارت النساء الى ضعف بعض المواقع بالمؤسات وان هناك حاجة ملحة لوجود مؤسسات اهلية بالتحديد المؤسسات النسوية وطالبوا الجهات ارسمية من تسهيل الاجراءات اللازمة للتراخيص بالاضافة الى ضرورة تبني سياسة مشتركة بين المؤسسات العاملة في المناطق الجغرافية المختلفة.

وتاتي هذه الورشة ضمن سلسلة من الورش والتدريبات التي تستهدف من رفع قدررات اعضاء الهيئات المحلية من النساء.