السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجنة الخاصة للبحث عن الجنود الاسرائيليين المفقودين تفشل في مهمتها

نشر بتاريخ: 01/03/2011 ( آخر تحديث: 01/03/2011 الساعة: 20:38 )
بيت لحم- معا- اعلنت اللجنة الخاصة التي جرى تشكيلها قبل سنوات للبحث عن الجنود الاسرائيليين المفقودين انهاء عملها كونها لم تستطيع الحصول على أي معلومة تقود لمعرفة مصير هؤلاء الجنود، مع التأكيد على وصول الجنود الـ 3 من معركة سلطان يعقوب الى دمشق وعلى الاقل احد الجنود قتل.

وبحسب ما نشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الثلاثاء فقد تم تشكيل لجنة عام 2004 بتعليمات من قبل رئيس الحكومة الاسرائيلية انذاك ارئيل شارون، وذلك بهدف البحث عن أي معلومة قد تقود لمعرفة مصير الطيار الاسرائيلي رون اراد، والتي بدأت عملها من خلال رصد مبلغ 10 ملايين دولار لكل من يقدم معلومة عن مصير رون اراد، وقد جرى توسيع عمل اللجنة لتبحث عن مصير الجنود الذين فقدوا في معركة سلطان يعقوب في لبنان عام 1982، وقد رصدت ميزانية لهذه اللجنة مبلغ 10 ملايين شيقل لتسهيل عملها.

واضافت الصحيفة انه جرى تشكيل لجنة اضافية في شهر تشرين ثاني العام الماضي يرأسها ميخال بن يائير وبعضوية كل من رئيس جهاز الموساد الاسبق شبتاي شبيط وضابط الاحتياط في الجيش الاسرائيلي اوري اور اضافة لاخرين، وذلك لدراسة ما توصلت له اللجنة السابقة في موضوع الجنود من المفقودين، وقد كانت هذه اللجان تعمل تحت مسؤولية وزارة الجيش الاسرائيلي ووزيرها ايهود باراك.

واشارت الصحيفة الى ان اللجنة توصلت بعد دراستها للفترة الزمنية لعمل اللجنة، انها لم تستطيع الحصول على أي معلومة تقود لمعرفة مصير الجنود المفقودين، وذلك نتيجة لعدم التعاون من قبل لجان التحقيق التي سبق وشكلها الجيش الاسرائيلي، ووزير الجيش باراك هو من يتحمل المسؤولية بعدم حدوث هذا التعاون، لذلك فانه لا يوجد أي مبرر اليوم لاستمرار عمل هذه اللجنة، ومن المتوقع الاعلان خلال هذه الايام عن وقف عملها بشكل رسمي.