فى تقرير لمركز حماس : عدد أسرى النقب بلغ 2263 وحركة تنقلات وتمديدات واسعة في صفوفهم

نشر بتاريخ: 30/08/2006 ( آخر تحديث: 30/08/2006 الساعة: 22:40 )
نابلس - معا - أصدر مركز الإحصاء و التوثيق التابع لأسرى حركة حماس في سجن النقب تقريرا عن الأسرى المتواجدين في السجن النقب وتناول التقرير معلومات عن الأسرى الذين تم تمديد اعتقالهم اداريا والافراجات التي تمت بالإضافة إلى تفاصيل عن المرضى واقدم الأسرى الإداريين والتنقلات من والى السجن.

وأشار التقرير الذي وصل معا نسخة منه إلى أن عدد الأسرى في سجن النقب بلغ 2263 أسير منهم968 من فتح ,و749 من حماس و 354 من الجهاد إلاسلامي ,و 130 من الجبهة الشعبية ,و 52 من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
تجديد الإداري

وتحدث التقرير عن الأسرى الذين تم تجديد اعتقالهم اداريا وهم عبد الفتاح العملة(6شهور) , محمد العملة (6شهور ) وكلاهما من الخليل , وعلي الدرعاوي (شهرين) ,سليم العساكرة (3شهور),أنورعساكرة (6شهور),عدنان حمارشة(4شهور),راتب عساكرة (4شهور) وجميعهم من بيت لحم, والاسير اشرف جرادات (4شهور), ومحمد احمد ياسين (4شهور)وهما من جنين ,والاسير محمد الكوني ( 3شهور) من نابلس , والأسير عمار وصفي حسين (6شهور )من عزون قضاء قلقيلية .
الافراجات.

و شملت الإحصائية قائمة بأسماء الأسرى الذين أفرج عنهم خلال الاسبوع الاخير وهم فايز وردة , وسمير ابو ميالة وهما من رام الله , و عمر دار سليم من القدس , و احمد عايش و عمر محمد صبيح , وهما من بيت لحم , ومصعب عشراوي من طولكرم , و نضال شحادة و خالد عيايدة وهما من الخليل , وسامر شهير الحاج من نابلس , ومحمد كميل وحمزة جرادات من جنين , ونائل حماد من قلقيلية.
نقليات

وذكر تقرير في تقرير لمركز الإحصاء و التوثيق التابع لأسرى حماس في سجن النقب ان احد عشر اسيرا تم قمعهم منه ونقلهم لسجون اخرى وهم عمر ابراهيم حسان الى السبع ومحمد الكردب الى عوفر وكلاهما من بيت لحم , وخالد العلافي الى نفحة واحمد عواد الى جلبوع وبهاء سرور الى عوفر وثلاثتهم من الخليل , وموسى دغرة وعثمان نخلة الى عوفر وهما من رام الله , وعوض كميل الى مجدو ومحمود ابو عبيد الى عوفر وهما من جنين , وفؤاد ابو شوشة ومفلح ابو عادرة الى نفحة وكلاهما من غزة , وبشار طبيلة الى السبع من نابلس .

كما وصل الى سجن النقب الاسيران عضوا المجلس التشريعي الفلسطيني النائب جمال حويل من جنين وقد نقل الى النقب من سجن جلبوع والنائب احمد مبارك من رام الله حيث نقل من سجن مجدو الى النقب .

كما نقل الى سجن النقب من سجن عوفر الاسيرانابراهيم جواريش من بيت لحم واحمد حلايقة من الخليل ومن جلبوع وصل الى النقب الاسير عيسى ردايدة وهو من بيت لحم ونقل الى سجن النقب من مجدو الاسرى يوسف سمرة وبكر سعيد بلال من نابلس , واحمد سعيد موسى ونايف زواهرة من بيت لحم , وعبد الرحمن القدح وشادي سالم ومحمد الريماوي وخالد حسن حرب ووليد الشيخ وجميعهم من رام الله , وعبد المنعم ابو سياف وسامي العواودة وطه العواودة من الخليل , وعلي جاموس من ابو ديس , وياسر ابو شرار من اريحا .


وقال التقرير ان أقدم أسير إداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي هو أمجد خوالد الذي يبلغ من العمر25 عاما وهو من قرية زواتا قرب نابلس وقد اعتقل بتاريخ 30/3/2002م بعد استشهاد شقيقة بأسبوع واحد .

وذكر التقرير ان الاسير خوالد حول في بداية الاعتقال للسجن ستة شهور إداريا بتهمة الخطر على امن المنطقة , وأضيف له عدة تهم مثل الانتماء لحركة حماس وتم تمديد حكم الإداري له12مرة ثم نسبت له تهم جديدة داخل السجن و تم نقله بعد التمديد الأخير إلى سجن مجدو ثم إلى معسكر سالم .

وتم تحويل خوالد بعد ذلك إلى الاعتقال على ذمة قضية والغاء ملف اعتقاله اداريا وتم تمديده إلى خمسة عشرة يوما وفي يوم الخامس عشر قررت المحاكمة الإفراج عنه مقابل كفالة 6 ألاف شيقل وأمهل ثلاثة أيام لدفع الكفالة .

وذكر التقرير ان عائلة الاسير خوالد دفعت الكفالة فعلا لكنه وبعد خروجه من القسم وخروجه من باب السجن الخارجي وبعد أن صعد الحافلة أعيد إلى القسم وابلغ بتحويله مجددا للاعتقال الاداري مدة ثلاث شهور وفي أثناء المحكمة قيل له أن أسباب اعتقاله مجددا سببها الادعاء بنشاطه داخل السجن وبعد ذلك منع من الزيارة طوال الفترة وسمح له مرة واحدة بعد تدخل من جمعية هيموكيد .

وتحدث التقرير عن اصعب الحالات المرضية في سجن النقب قائلا انها تخص المعتقل الاداري يونس احمد موسى الكوازبة من بلدة سعير قضاء الخليل والذي يبلغ من العمر 49 عاما وهو متزوج ويعيل اسرة من عشرة انفار .

وذكر التقرير ان الكوازبة الذي يمضي فترة اعتقال اداري مدته شهرين قد اعتقل سابقا اربع مرات وانه يعاني من عدة امراض خطيرة اهمها تصلب الشرايين حيث انه اعتقل قبل ايام معدودة من موعد عملية للقسطرة كان يتهيأ لاجرائها في مدينة رام الله .

وذكر التقرير ان الاسير الكوازبة يعاني الان في سجنه من اضطراب بدقات القلب وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم الامر الذي ادى لتدهور حالته الصحية .

وبحسب التقرير ايضا فان الاسير كوازبة قد نقل مؤخرا الى مستشفى سوروكا لتلقي العلاج اللازم لكن اسرى قدموا من سجن الرملة اكدوا انهم التقوه هناك وهو الامر الذي لم تؤكده للمعتقلين ادارة سجن النقب .

ونقل التقرير عن شهود عيان رافقوا الاسير الكوازبة الى عيادة السجن في النقب سابقا ان الممرض في العيادة عجز عن سحب عينة من دمه بسبب تخثره وهو ما يتهدد حياة الاسير الكوازبة بالجلطة اذا لم يتلق العلاج الملائم .